ما هو التوحد المكتسب.. التشخيص والعلاج

نها علي24 يونيو 20248 مشاهدةآخر تحديث :
ما هو التوحد المكتسب.. التشخيص والعلاج

التوحد المكتسب هو واحد من المشاكل التي تواجه الأطفال التي تسبب لهم تراجع ملحوظ في جميع المهارات التي يمتلكوها بشكل سريع من الفئات الأكثر عرضة له هي الأطفال في عمر ال18 شهر، وتتساءل الأمهات عن ما هو التوحد المكتسب، والأعراض التي يسببها للأطفال، وهل يمكن علاج التوحد المكتسب أم لا يمكن القول أنه يحدث بسبب بعض العوامل التي يتعرض لها الطفل في حياته اليومية، والتي لا ينتبه إليها الوالدين بالتالي حدوث التوحد المكتسب.

ما هو التوحد المكتسب

يراود العديد من الأشخاص سؤال حول ما هو التوحد المكتسب يمكن الإجابة عليه أنه تأخر الطفل في اكتساب العديد من المهارات أو اكتسابه مهارات في فترة من فترات حياته ثم فقدانها نتيجة وجود بعض العوامل التي تؤثر عليه هي تتمثل في:

  • إصابة الطفل بعدوى الدماغ تعتبر من أهم الأسباب التي يغفل عنها الآباء، والتي تكون سبب في تعرضه للتوحد المكتسب.
  • كما يمكن ذكر ما هو التوحد المكتسب من خلال قول أنه مشكلة صحية تسبب انحدار كبير في سلوكيات الطفل، وطريقة تعامله مع الآخرين.
  • واحد من أسباب حدوث التوحد هو الصرع الخبيث هو يصيب الأطفال في عمر الأربع إلى الثماني شهور.
  • التراجع اللغوي الذي يصيب طفلك قد يكون بسبب ضغط أو تعرض الطفل لعدة مشاكل نفسية.
  • وجود تراجع في أي مهارة نمائية تعلمها الطفل من بداية الفهم، والاستيعاب حتى عمر معين.
  • متلازمة ريت من أكثر الأمراض التي تصيب الفتيات، وتسبب لهم عدم القدرة على التحدث.

أعراض التوحد المكتسب

ستحتاج للإجابة على سؤال ما هو التوحد المكتسب أن تتعرف في البداية على الأعراض التي يصاب بها الطفل، والتي تختلف من حالة لأخرى لكن في الأخير يفقدوا كل مهاراتهم في وقت معين مثل:

  • عدم التحدث أو التفاعل مع الآخرين لاسيما أنه لايتمكن من نطق بعض الجمل التي كان يقولها.
  • اضطراب في التواصل البصري.
  • يفضل الطفل الجلوس لفترات طويلة بمفرده.
  • الاحساس بغضب شديد عند تغيير أي شيء في روتينه اليومي.
  • تفضيل بعض الأشياء بصورة كبيرة.
  • ستلاحظ أن الطفل يقوم بتكرار بعض الكلمات أو الحمل.
  • إصابة العديد من الأطفال  بسلوكيات غريبة مثل هز الجسم مع الدوران.

طريقة علاج التوحد المكتسب

هناك بعض الخطوات التي لابد من تنفيذها في سبيل حل مشكلة التوحد المكتسب الوسائل تتمثل في:

  • استخدام علاج النطق أو التخاطب هو يساعدك في تعلم التواصل اللفظي، وغير اللفظي.
  • تناول بعض الأدوية في حال أنك تعرضت للتوحد المكتسب قم بحل المشكلة ،وواظب على الدواء من أجل الشفاء السريع.
  • أكثر الطرق الفعالة في علاج التوحد هو التخاطب اللفظي كذلك الغير لفظي لمساعدة الطفل بصورة أكبر.
  • أتباع ما يسمى برنامج تحليل السلوك التطبيقي الذي يعتمد على فكرة تقسيم المهارة التي يلزم تعليمها للطفل إلى عدة أجزاء مثل الإشارة إلى الشيئ الذي تريد أن يتعلم الطفل اسمه.
  • كذلك يصف الطبيب أدوية مضادة للإكتئاب، والذهان هي تساعد في تقليل السلوكيات العدوانية التي يتصف بها مريض التوحد.

كيفية تشخيص التوحد المكتسب

  • مراقبة سلوك الطفل من حيث تعامله مع الآخرين.
  • عمل اختبارات للتعرف على نقاط الضعف، والقوة لديه في مجال الحركة التفكير.
  • مقابلة الآباء، وطرح بعض الأسئلة عليهم.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة