فضل صلاة التراويح.. كيفيتها وعدد ركعاتها

نها علي24 فبراير 20246 مشاهدةآخر تحديث :
فضل صلاة التراويح.. كيفيتها وعدد ركعاتها

صلاة التراويح من أهم الشعائر الإسلامية التي يتم تأديتها في شهر رمضان، حيث أكد علماء الشريعة على أن فضل صلاة التراويح عظيم، وأنها سنة مؤكدة عن نبينا الكريم، وورد العديد من الأحاديث النبوية التي تؤكد ذلك، وفي السطور التالية سوف نوضح لكم كيف تُصلى صلاة التراويح، والوقت المخصص لأدائها وعدد ركعات صلاة التراويح.

فضل صلاة التراويح

فضل صلاة التراويح على العديد من الفضائل، سوف نقوم بذكرها على هذا النحو الآتي:-

  • تعد صلاة التراويح سبب رئيسي لغفران الذنوب، حيث أن رسولنا الكريم أكد على أن من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر الله له ذنوبه.
  • كما أن من يحرص على صلاة التراويح مع الإمام حتى ينتهي فإنها تكون سبب في حصوله على أجر قيام الليل كاملا.
  • فضلا عن صلاة التراويح تعد من ضمن قيام الليل ويكون لها نفس الثواب والأجر.

وقت صلاة التراويح

صلاة التراويح يبدأ من بعد انتهاء صلاة العشاء مباشرة، وقبل أن تؤدي صلاة الوتر وذلك لأنها سنة تؤدي بعد صلاة العشاء، وبعد الأشخاص يظن أن أداء صلاة التراويح بعد المغرب ياخذ ثواب من أداها بعد صلاة العشاء وهذا غير صحيح فإن هذا الفعل لا يجزا عن صلاة التراويح، ولكن بعض الفقهاء أجازوا هذا الأمر وأكدوا عن أنها تجزئ عن التراويح وذلك لأن المصلي جمع الله وأطلق عليها قيام الليل.

كيف تصلي صلاة التراويح

لقد صلى النبي هذه الصلاة إحدى عشرة ركعة ولا يزيد عن هذه الركعات لا في شهر رمضان ولا في غيره، ولكن أجاز الزيادة ولكن مع مراعاة الناس وقدرتهم واستطاعتهم على أداء الزيادة من الصلاة وعدم الشعور بالتعب وارهاقهم، وعدم الإطالة عليهم في تلاوة القرآن الكريم أثناء الصلاة بهم وذلك مراعاة لكبار السن والمرضى الذين يحرصون على أداء الصلاة في جماعة ويرغبون في نيل ثواب صلاة الجماعة، فضلا عن ان هذه الصلاة تصلى مثنى مثنى، والركعة الأخيرة تكون وتر ويختم بها الصلاة ويحبذ فيها قراءة سورة الإخلاص، وسميت بصلاة التراويح لأن المسلمين يستريحون فيها بعد أداء أربع ركعات منها، ولم يذكر أحد كراهية الاستراحة من الصلاة بين عدد ركعات معينة منها.

عدد ركعات صلاة التراويح

لم يحصر العلماء صلاة التراويح في عدد محدد من الركعات، فاجازوا الزيادة ولكنهم اختلفوا في مدى أفضلية هذه الزيادة، حيث ذهب سفيان الثوري والشافعي وأحمد وابوحنيفة وابن المبارك إلى أن عدد ركعات صلاة التراويح عشرون ركعة، وهذا ما فعله سيدنا على وسيدنا عمر، ويمكن أن تصلى ٣٦ ركعة وهذا مأخوذ عن مذهب الإمام مالك.

حكم صلاة التراويح دار الإفتاء

لقد أكدت دار الإفتاء على أن صلاة التراويح تغفر للمسلم ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وهذا ورد عن رسولنا الكريم حيث قال: 

:”من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

كما أن صلاة التراويح ليست بدعة كما أشاع البعض ولكنها سنة مؤكدة عن الرسول الكريم، وأن الصحابة رضوان الله عليهم ادوا هذه الصلاة متفردين حتى جمعهم سيدنا عمر رضي الله عنه على إمام واحد، فضلا عن أن رسولنا أقر صلاة التراويح دون أن يؤكد على ضرورة ادائها في جماعة لكي لا يتخذها الناس فرض من بعده.

حكم صلاة التراويح جماعة

أن الصلاة في جماعة عموما لها الأفضلية والأمر ينطبق على صلاة التراويح، ولكن رسولنا الكريم صلى بأصحابه أيام من شهر رمضان جماعة، ولكنه بعد ذلك ترك الجماعة وصلاها منفردة وذلك بغرض عدم اتخاذ صلاتها جماعة فرض على المسلمين ويشق على البعض فعل ذلك ويتجنب صلاتها منفرده.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة