فضل العشر الأواخر من رمضان.. وتحري ليلة القدر

نها علي29 مارس 202417 مشاهدةآخر تحديث :
فضل العشر الأواخر من رمضان.. وتحري ليلة القدر

سريعا تمر أيام رمضان وتأتي العشر الأواخر في هذا الشهر الفضيل وهذه الأيام ينتظرها الجميع بفارغ الصبر لما لها من فضل كبير وعظيم في النفوس، لذا قررنا أن نعدد لكم فضل العشر الأواخر في رمضان وأهم الأعمال المستحب القيام بها في هذه الأيام، وتوضيح بعض الخصائص التي تتميز بها ليلة القدر.

فضل العشر الأواخر من رمضان

  • فضل العشر الأواخر من رمضان كثيرة ومتعددة، لذا يجب اغتنام هذه الأيام وتجنب الخصومات والمشاحنات وتطهير النفس والقلب من أي حقد أو غل.
  • بالإضافة إلى  وترويض النفس عن كل شئ يغضب الله، فليبادر كل مسلم في طلب العفو والعافية من الله سبحانه وتعالى، ويحاول أن يتحرى ليلة القدر في إحدى الليالي الأخيرة من شهر رمضان، ويجب التنويه إلى شهر رمضان كله شهر خير ومغفرة وعفو من الله سبحانه وتعالى.
  • كما أنه إذا صادف دعاءك ليلة القدر وفتح الله عليك في الدعاء والاجتهاد في العبادات فأعلم أنك فزت فوزا عظيما.

الأعمال المستحبة في العشر الأواخر من رمضان

العشر الأواخر من شهر رمضان تعد أيام قلائل تمر سريعا فيجب اقتناص هذه الفرصة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام والإكثار من الدعاء وطلب المغفرة والعفو والعتق من النيران، وإليكم أهم الأعمال التي يجب القيام بها في هذه الأيام المباركة:-

  • التهجد هو إحياء الليل بالصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء والاستغفار والتسبيح، وفعل كل عمل يحبه الله ورسوله، حيث أن قيام الليل في هذه الأيام له فضل عظيم فالمؤمن ينال منزلة عظيمة عند الله عزوجل.
  • الاعتكاف من ضمن الأعمال المفضل الالتزام بها أيضا هو الاعتكاف في آخر عشرة أيام من شهر رمضان، حيث أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ينتظر العشر الأواخر من رمضان ويعتكف في هذه الأيام وواجب على الاعتكاف حتى مماته ومن ثم اتبعه أزواجه، فالاعتكاف هو التفرغ التام للعبادة وعدم الانشغال عن كل عمل يقربنا إلى الله عز وجل حيث أن الاعتكاف يزكي النفس ويطهر الروح ويحبب إلينا الآخرة.
  • الدعاء من أفضل وأهم الأعمال التي يجب القيام بها هي كثرة التضرع إلى الله، والتوسل إليه وطلب العفو والمغفرة، والرغبة في دخول الجنة، فضلا عن أن الدعاء يغير القدر ويرد البلاء ويرفع درجات المرء، لذا ينصح بتخصيص وقت للدعاء فشهر رمضان كل الأوقات يكون الدعاء فيه مستجاب وبالأخص قبل الإفطار فالصائم له دعوة لا ترد عند إفطاره، ويمكنك تخصيص أدعية معينة تسهل عليك استذكارها وترديدها، ويجب أن تدعوا الله دائما وانت متيقن تمام اليقين بأنه سوف يستجيب لك، وأطلق لسانك وقلبك دوما بكل ما تشتهيه النفس فالله قادر قدير مقتدر.
  • الصدقة حيث أن الحرص على إطعام الطعام وإخراج الصدقة، وذلك لأن الإنفاق والتصدق من أحب وأكثر الأعمال التي تقرب العبد لربه، ويتضاعف الأجر في هذه الأيام، بالإضافة إلى أنها تحمي صاحبها من الحسد وتطهر نفسه وتقيه من المحل وشُح النفس، بالإضافة إلى إخراج الزكاة والتي هي فرض على كل مسلم ويستحب إخراجها في الأيام الأخيرة من شهر رمضان ويستحب أيضا أن تكون طعام.
  • الذكر يفضل الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام العظيمة، وجعل اللسان دائما الاستغفار من أجل تحصين وحماية النفس من أي شر أو مكروه، بالإضافة إلى أن البعض يكثر من التهليل والتكبير،  حيث أن الذكر له أثر عظيم على النفس البشرية فهو يطيب النفس وينزل السكينة على القلب والروح ويجعلك تستشعر معية الله دوما.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة