علامات ليلة القدر.. وأفضل الأدعية

نها علي24 فبراير 202417 مشاهدةآخر تحديث :
علامات ليلة القدر.. وأفضل الأدعية

ليلة القدر من الليالي المباركة التي يتحرى المسلمين جميعا فيها الدعاء، فهي ليلة قال الله عنه أنها خير من ألف شهر، وأن القرآن الكريم نزل فيها، لذا نجد أن المسلمين جميعا يرغبون في معرفة أهم علامات ليلة القدر التي من خلالها يمكنه معرفة أي يوما صادف فيه هذه الليلة، وقد أخفاها الله عن عباده لكي يجتهدوا في العبادات ولا يصابوا بالاحباط أو الكسل في اداء العبادات والتضرع إلى الله، وفي هذا التقرير سنوضح لكم بعض العلامات التي تظهر في ليلة القدر، بالإضافة إلى توضيح فضل هذه الليلة وأهم الأدعية التي أشار إليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

علامات ليلة القدر

أن أهم ما يميز ليلة القدر هو أنها الليلة التي أنزل الله فيها القرآن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وتعرف باسم ليلة القدر لأن الله سبحانه وتعالى يقدر فيها ما يشاء من أمور عباده من السنة القادمة، وقال البعض أن لفظ القدر يشير إلى المنزلة الرفيعة والشرف والمكانة العظيمة لهذه الليلة، ومن علامات ليلة القدر هي:-

  • الجو في ليلة لقدر يكون معتدلة فليس بشديد البرودة أو شديد الحرارة، حيث أن نسمة الهواء تكون منعش والجو مريح.
  • من أبرز العلامات هو الشعور بقوة الإضاءة في هذه الليلة، والبعض قد لا يشعر بهذه العلامة نظرا لوجود العديد من أسابيع الانارة في الطرقات.
  • سكون الرياح والمواقف في هذه الليلة.
  • البعض قد يراها في المنام، وهذا ما رواه بعض السلف وحدث معه، هو أنه رآها في منامه.
  • لا يتمكن الشيطان من إيذاء أي مسلم أو حتى يتمكن من الخروج في هذه الليلة حتى طلوع الفجر.
  • تستشعر لذة القيام والصلاة والدعاء في هذه الليلة، وتشعر بأنك مقبل على الله عزوجل بكل حب وبنفس مطمئنة.
  • أبرز العلامات هو أن تدخل الطمأنينة إلى قلبك وتشعر بانشراح في الصدر.
  • لا تشاهد فيها أي شهب أو نيزك ولا يهبط أيا منهما إلى الأرض.
  • الشمس في صبيحة ليلة القدر تكون حمراء ليس لها شعاع تكون كما القمر، بالإضافة إلى أنها تكون صافية.
  • لا تسمع نباح الكلاب.
  • يسترجل الشخص في الدعاء، ويشعر بتوفيق الله عزوجل.

دعاء ليلة القدر 

لقد اباح الله سبحانه وتعالى للعباد أن يدعوا كيفما شاء، ووقتما شاء فالدعاء والتذلل والتضرع إلى الله عزوجل عبادة يثاب عليها المرء ويستجيب الله سبحانه وتعالى، فضلا عن الدعاء الذي أشار إليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو اللهم انك عفوا كريم تحب العفو فاعف عني، ويمكنك أن تدعي بكل ما ترغب وتريد، وكل ما تتمنى من امنيات ففي هذه الليلة لا يرد الله الدعاء وأن لم يرزقك بما تتمنى سيعوضك بمل يقر قلبك وعينك، وعليك أن تعلم أن الدعاء يكون بالعطاء والمنع فإن أعطى فالحمد لله، وإن منع فاحمده ألف مره لأنه منع تنك شر كنت بجبلك تحسبه خير، وهو يعلم وأنتم لا تعلمون، ويمكنك الإكثار من العبادات في هذه الليلة والإكثار من التسبيح والاستغفار والدعاء للأهل والأصدقاء وجميع المسلمين الأحياء منهم والاموات، وأن تدعوا الله وأنتم على يقين بالاستجابة.

كما أن المسلمين يسأل الله دوما الهدايه والتقى والعفاف والجنه ما قرب منها من عمل وقول، وأن يباعد بيننا وبين النار، وأن يلهمها الصبر على كل ما فقدناه، وأن يرزقنا الرضا والقناعة، وأن يجعل الدنيا اخر همنا، وأن يستر عرضنا ويحقق لنا مطلبنا، وأن يمن علينا برؤية وجهه الكريم يوم العرض عليه، وأن 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة