علاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية

نها علي15 أغسطس 202328 مشاهدةآخر تحديث :
علاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية

هناك العديد من النساء يبحثون عن علاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية حيث يحدث لهم هذا الأمر أثناء العلاقة الزوجية, وهي نزول دم بعد ممارسة العلاقة الحميمة وهذا الأمر له أسباب عديدة فيجب إستشارة الطبيب, لذلك تعاني أكثر من %9 من النساء بهذا العرض في سن الإنجاب, ويمكن أن يصل إلى حدوث نزيف بعد الجماع إلى ما يزيد عن %60 للنساء بعد سن اليأس.

علاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية

يوجد عدة طرق لعلاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية والتقليل من نزول الدم أثناء العلاقة من خلال الطرق الأتية:

  • إستخدمي المرطبات المهبلية من الصيدلية التي تساعد على ترطيب المهبل وزيادة الرطوبة بالمهبل.
  • ويعمل المرطب على إستعادة الحموضة الطبيعية للمهبل.
  • التقليل من الإحتكاك أثناء العلاقة الحميمة ومحافظة الزوجين على النظافة الشخصية وقت العلاقة الحميمة.
  • إستخدام بعض الأدوية التي تساعد على توقف نزول الدم بعد العلاقة.
  • وهذا يكون تحت إشراف الطبيب المختص.
  • هناك بعض الأمراض المهبيلية التي تحتاج إلى مضادات حيوية لعلاج الأمراض الجنسية في حالة الإصابة بهذه الأمراض.
  • عند إنقطاع الطمث يجب العلاج بإستخدام الاستروجين.
  • للتخفيف من جفاف المهبل الذي يؤدي لنزول الدم أثناء العلاقة.
  • إذا كنتي تشتكين من أمراض السرطان يجب العلاج بالجراحة أو العلاج الكيماوي أو الإشعاعي.

كيفية الوقاية من نزول الدم أثناء العلاقة

هناك طرق عديدة لعلاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية والوقاية من حدوث النزيف أثناء العلاقة الحميمة بين الزوجين لذلك تابع طرق الوقاية الأتية:

  • عند الإنتهاء من الدورة الشهرية يجب الإنتظار ليومين لبدء العلاقة الحميمة لتجنب النزيف.
  • يجب على المرأة إستخدام المزلقات والمرطبات قبل العلاقة وأثناء العلاقة.
  • عليكي بإزالة أي سلائل توجد بعنق الرحم.
  • الذهاب للطبيب لعلاج الإلتهابات المهبلية. 
  • يجب على الزوج والزوجة بإستخدام المداعبة والملاطفة قبل بدء العلاقة الحميمة.
  • الإبتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة بالطريقة العدوانية.

أسباب نزول الدم أثناء وبعد العلاقة الحميمة

علاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية لها أسباب كثيرة لابد من معرفتها لتتجنبها السيدات التي تشتكي من نزول دم أثناء العلاقة الزوجية ومنها كالأتي:

  • أهم هذه الأسباب هي جفاف المهبل أو إلتهاب الحوض أو تدلي أعضاء الحوض.
  • هناك أمراض تنقل جنسيا من العلاقة مثل الكلاميديا وهذا يحتاج إلى إستشارة طبية.
  • قلة الإفرازات المهبيلية التي تؤدي إلى إلتهاب المهبل الضموري عند إنقطاع الطمث.
  • تؤدي الولادة الطبيعية إلى تلف أنسجة المهبل أو الجفاف والعنف أثناء العلاقة الحميمة.
  • أورام بطانة عنق الرحم الحميدة وتآكل عنق الرحم بالإضافة إلى لحمية الرحم.
  • تقرحات المهبل الناتجة من مرض الهربس.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم والمهبل.

متى تستشير الطبيب 

يجب إستشارة الطبيب ل علاج نزول دم أثناء العلاقة الزوجية بعد تكرار نزول الدم لعدم الوصول لمشكلة لايمكن حلها وعند ظهور إحدى هذه الحالات يجب إستشارة الطبيب فتابعي النقاط الأتية:

  • نزول كمية كبيرة من الدم بعد العلاقة الزوجية يعني حدوث نزيف فيجب إستشارة الطبيب حالا.
  • الإحساس بألم شديد أثناء العلاقة وبعد الإنتهاء من العلاقة الحميمة.
  • عند إستمرار ألم بأسفل الظهر ويستمر لفترة طويلة بعد الجماع يجب إستشارة الطبيب.
  • الشعور بالغيثان والرغبة في التقيئو أثناء العلاقة.
  • معاناة المرأة من الإحساس بالحرقان أثناء التبول بعد العلاقة.
  • تغير لون الإفرازات المهبلية بشكل غير طبيعي وبصورة غريبة.
  • الحكة المزمنة في منطقة المهبل والإحساس بالحريق في هذه المنطقة.
  • الألم الشديد اثناء العلاقة الحميمة مجددًا.
  • لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب المختص.
  • إذا كان لديكي بعض هذه الأعراض للتخلص من هذه المشاكل التي تأتي بالعديد من المشاكل الكبرى إذا تم الإستهانة بها.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة