علاج العقم عند الرجال والنساء.. وطرق للعلاج

نها علي12 ديسمبر 202346 مشاهدةآخر تحديث :
علاج العقم عند الرجال والنساء.. وطرق للعلاج

العقم هو من المشكلات الصحية التي تؤرق الكثير من الرجال والنساء ويبذلون قصاري جهدهم لحل تلك المشكلة من أجل يرزقوا بطفل، وتبدأ علاج تلك المشكلة بقيام الطبيب بمحاولة البحث والكشف عن أسباب تلك المشكلة وبناء على ذلك اختيار الوسيلة وعلاج العقم المناسب، فقد يستخدم الطبيب عمليات جراحية أو أدوية لو أحد التقنيات الحديثة مثل التلقيح أو أطفال الأنابيب في حال ما إذا كان العلاج باستخدام العمليات أو الأدوية غير كافي لحل تلك المشكلة. 

ما هو علاج العقم عند الرجال

هناك عدة أدوية يستخدمها الطبيب يستخدمها في علاج العقم منها ما يلي:

  • هرمونات غونادوتروبين: وهي هرمونات تقوم الغدة النخامية بافرازها،  وتعمل على تحفيز الخصيتين.
  • مناهضات مستقبلات الالفا: يستخدمها الطبيب في حالة القذف الرجوعي  نحو المثانة بدلا من إفرازها خارج الجسم. 
  • بعض العقاقير لحل مشكلة القذف المبكر وضعف الانتصاب.
  • المضادات الحيوية: في حال الشكوى من عدوى الجهاز التناسلى للرجل، والمحادثات الحيوية تستعمل عند تعرض الرجل لبعض العداوى المنقولة جنسيًأ والتي لها أثر سلبي على الخصوبة ولا تعد كافية لعلاج العقم عادة، اذ قد تؤدي لحدوث العدوى التناسلية عن طريق انسداد الانابيب التي تنقل السائل المنوي وحسنها تستوجب تدخل جراحي لإزالة ذلك الإنسداد

أسباب العقم عند الرجال

تتم عملية حل مشكلة علاج العقم لدى الذكور بصفة أساسية عن طريق بيان سبب العقم، وعادة ما يكون ناتج عن اضطراب في الحيوانات المنوية كانخفاض عددها عن المعدل الطبيعي أو وجود مشكلة في السائل المنوية أو بعض المشاكل ذات الصلة بالقذف ويرجع ذلك لأسباب أساسية 4 هما:

  • القصور السنوي في الغدد التناسلية. 
  • المعاناة من الاضطرابات الأولية بالخصيتين. 
  • خلل في نقل الحيوانات المنوية وبعض الحالات الأخرى الغير معروفة السبب.

أهمية التثقيف في علاج العقم

  • توعية الزوجين وتثقيفهم من الأمور المهمة جدا في حل مشكلة العقم وتأخر الإنجاب،  إذ أن ذلك قد يرتبط ببعض العادات والممارسات الخاطئة والتي يمكن بتجنبها حل تلك المشكلة وإمكانية الإنجاب.
  • كما أن لمواعيد العلاقة الزوجية وعدد مرات ممارستها له دور كبير للمساعدة على عملية الإخصاب،  حيث أن القيام بالعلاقة الزوجية بصفة دورية من يومين إلى زيادة احتمالية حدوث الحمل بجانب حساب موعد الإباضة بشكل محدد لدى السيدة وممارسة العلاقة الحميمية خلال تلك الفترة تساهم في المساعدة على الحمل.

عوامل لها تأثير سلبي على عملية الإخصاب

هناك بعض العوامل التي لها تأثير سلبي على عملية الإخصاب وتحد من عملية حدوث الحمل ومن أهمها ما يلي:

  • إذا كانت المرأة تعاني من الوزن الزائد أو الوزن المخفض بشكل حاد.
  • ممارسة التمارين الرياضية للمرأة بشكل مفرط.
  • تناول المرأة أو الرجل لبعض المشروبات التي تحتوي على كحوليات. 
  • ممارسة التدخين من قبل الرجال لما له من أثر سلبي على خفض الحيوانات المنوية. 
  • استعمال المزلق عند ممارسة العلاقة الزوجية لأن بعض أنواعها لها تأثير سلبي في إعاقة وصول الحيوانات المنوية للبويضة.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة