عشبة الجنكة أهم فوائدها واستخدامها

نها علي4 يوليو 202334 مشاهدةآخر تحديث :
عشبة الجنكة
عشبة الجنكة

عشبة الجنكة، أصبح استخدامه في حياتنا بشكل مستمر، حيث أن الأبحاث التي قام بها الدارسين أكدت مدى الفائدة العظيمة الموجودة داخل هذا النبات، فضلا عن أنه يعالج بعض الأمراض النفسية والاضطرابات العصبية التي تسبب قلق الكثيرين، لذا سنطرح لكم في تقريرنا هذا بعض الاستخدامات والفوائد الموجودة في تلك النبته.

عشبة الجنكة

إليكم بعض التفاصيل الخاصة بعشبة الجنكة:-

  • يتم الحصول على نسبة الجنكة من خلال شجرة الجنكة، فهي واحدة من الأشجار ذات المنشأ الصيني، وتعد من ضمن أنواع الأشجار المعمرة.
  • أصبح متاح الأن زراعة عشبة الجنكة في عدة دول مختلفة ومتنوعة من بينهم اليابان.
  • كما أنها قادرة على التأقلم مع التغييرات التي تحدث للطقس، فهي تقاوم درجات الحرارة، ولديها قدرة مذهلة على مكافحة الحشرات والفطريات.
  • اشتهرت منذ زمن بعيد باحتوائها على مضادات الأكسدة والتي تستخدم في علاج الأمراض الدماغية وحالات القلق.

استخدامات نبتة الجنكة

عشبة الجنكة لها أكثر من استخدام، وتمتلك قدرة علاجية فائقة لعلاج بعض الأمراض أبرزها الآتي:-

  • تعالج حالة القلق والأرق، وهذا ما أكده الباحثون فمن خلال تناول تلك العشبة لمدة شهر كامل يمكنك الشعور بتحسن، وتقليل حدة الأعراض الخاصة بالقلق.
  • كما أن تناول ٢٥٠ مليغرام من عشبة الجنكة قادرة على تخفيف أعراض الزهايمر والخرف، ولكن لم تثبت الأبحاث حتى الآن مدى فاعليتها بنفس الكفاءة الموجودة في أدوية الزهايمر.
  • تناول مشروب الجنكة يعمل على تقليل الأعراض الخاصة بالدورة الشهرية مثل ألم البطن، وألم في منطقة الصدر.
  • الأشخاص المصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي يمكنهم تناول أوراق نبات الجنكة، حيث أنه يعزز من تواجد الأكسجين الواصل إلى الرئة.
  • تقلل من الأعراض الخاصة بمرض الفصام، وذلك من خلال تناولها لمدة ثلاث شهور متتالية، بالإضافة إلى تناول الأدوية النفسية التي وصفها الطبيب.
  • تحد من الأعراض الجانبية التي تنتج عن تناول العقاقير النفسية مثل الجفاف و الاصابة بالامساك.
  • تناول أوراق الجنكة أو المستخلصات المتعلقة بها يساعد في تحفيز الذاكرة، وتحسين التفكير، والوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • أصحاب مرض الفصام يعانون من وجود خلل طفيف في الحركة، ولكن تناول هذه العشبة يحد من ظهور هذا العرض.
  • كما أن نبات الجنكة من خلال تناوله عن طريق الفم يعمل على الحد من الإحساس بالدوار، والاصابة بالسمنة المفرطة.
  • تحد من الأعراض المصاحبة للاكتئاب.
  • من المحتمل أنها تعمل على تحسين صحة العيون، حيث أن عشبة البيلوبا تعمل على تقليل الضرر الخاص بالمياه الزرقاء، وهذا ما أكده الدراسات المتعلقة بالمجال البصري.
  • فضلا عن أن تناولها يعمل على تحسين الرؤية لدى الأشخاص المصابة بالله في رؤية الألوان.

الأعراض الجانبية لنبات الجنكة

قد تظهر عليك الأعراض الآتية عند تناولك لنبات الجنكة، وأبرز تلك الأعراض:-

  • الإصابة بالإسهال.
  • وجع في منطقة الرأس.
  • حدوث بعض التقلبات والاضطرابات داخل المعدة.
  • الإحساس بالقيء.
  • الدوار والدوخة التي تستمر لبضع دقائق.
  • ألم متفرق في عضلات الجسم.
  • طفح طفيف في الجلد.

المحاذير والتداخلات الدوائية لنبات الجنكة

إليك أهم المحاذير التي تمنعك من تناول أعشاب الجنكة، وهي:-

  • مريض الصرع لا يمكنهم تناول أعشاب الجنكة، وذلك لأنها البذور الخاصة بها قد تزيد من الإصابة بنوبات الصرع.
  • المرأة الحامل لابد أن تأخذ حذرها عند استعمال تلك الأعشاب، وذلك لأنها تكون سبب في زيادة النزيف.
  • أيضا الأشخاص الذين يعانون من وجود سيولة في الدم.
  • قد يحدث تداخل دوائي بين تلك العشبة والأدوية الأخرى التي تتناولها لذا لابد وأن تستشير طبيبك الخاص.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة