عسر الهضم للحامل.. الأسباب والعلاج

نها علي2 يناير 202430 مشاهدةآخر تحديث :
عسر الهضم للحامل.. الأسباب والعلاج

عسر الهضم للحامل، من المعروف أن السيدة الحامل يمر عليها الكثير من الاضطرابات والتغيرات الفسيولوجية والنفسية أثناء مراحل حملها التي يتوجب معها الرعاية والعناية بصحتها، إذا أن سلامة الأم من سلامة الجنين وتوجد علاقة تربط فيما بين الحالة الصحية السليمة للأم قبل الحمل وبين صحة الجنين النفسية والجسدية، وتعد مرحلة الحمل من أكثر المراحل المليئة بالصعوبات التي تتصف بالتغيرات المختلفة للمرأة.

عسر الهضم للحامل

يمكن بيان المقصود بمسمى عسر الهضم للحامل بأنه حالة خلل مؤقت في أداء المعدة لدورها في هضم الطعام تتعرض له السيدة الحامل غالبًا في الفترة الأخيرة من أشهر الحمل، ويبدأ معها ذلك العرض، إلا أن تلك المشكلة قد تحدث مع الأشهر الأولى للحمل ولكن بدرجة مختلفة، وتحدث بسبب التغير في هرمونات جسم المرأة بجانب كبر حجم الرحم بسبب الدخول في الفترة الأخيرة من الحمل، الأمر الذي يشكل ضغط كبير على المعدة، ويساهم في الحد من عملها بشكل ملائم، وأكدت العديد من الأبحاث أن هناك ثمانية سيدات من أصل ١٠ يتعرضن لعسر الهضم في مرحلة من مراحل الحمل.

أعراض عسر الهضم عند الحامل

تتشابه أعراض عسر الهضم للحوامل مع أعراض عسر الهضم لدى أي شخص يعاني من تلك المشكلة، وإليكم قائمة بأكثر تلك الأعراض شيوعا:

  • التجشؤ عقب الأكل بكثرة والإحساس بثقل.
  • الانزعاج وعدم الراحة في منطقتي المعدة والصدر.
  • الرغبة في التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • الإحساس بالانتفاخ بصفة دائمة.
  • الشعور بحرقة بسبب رجوع الأحماض من المعدة إلى المريء.

أسباب عسر الهضم

يمكن إرجاع السبب خلف مشكلة عسر الهضم بصفة أساسية لقيام المعدة بزيادة إفراز الأحماض والتي تتسبب في تلف الغشاء المخاطي فيها الذي يؤدي بدوره لحدوث تهيج يتسبب في أعراض عسر الهضم، بجانب ذلك السبب الأساسي هناك أسباب لها دور في ظهور تلك المشكلة ومن أهمها ما يلي:

  • ضغط الرحم الزائد على المعدة بسبب كبر حجم الجنين.
  • الاضطرابات والتغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل.
  • القلق والتوتر النفسي أثناء الحمل.
  • ضعف عضلة المريء السفلي والتي تعمل على منع عودة الأحماض من المعدة ناحية المريء.
  • العادات والتقاليد الغذائية الخاطئة.

علاج عسر الهضم عند الحامل

توجد مجموعة النصائح والإرشادات التي يمكن من خلالها علاج مشكلة عسر الهضم للحامل والحد من آثار تلك المشكلة وإليكم ذلك بالتفصيل:

  • تناول كمية قليلة من الطعام في الوجبة الواحدة مع زيادة عدد الوجبات اليومية.
  • مضغ الطعام جيدا وببطء.
  • شرب الماء،بكثرة بين الوجبات.
  • الإبتعاد عن تناول الوجبات الدسمة خاصة في وجبة العشاء.
  • الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين والمشروبات الغازية. 
  • الإبتعاد عن الملابس الضيقة حتى لا تتسبب في الضغط على المعدة.
  • رفع الجزء العلوي من الجسم أثناء النوم وذلك للحد من ارتجاع المريء.
  • يمكن مضغ علكة خالية من السكر فهذا يقلل من عسر الهضم عند السيدة الحامل.
  • تناول كمية مناسبة من الحليب.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة