حكم الصلاة بالمكياج.. علماء الدين يجاوبون

نها علي6 يوليو 202332 مشاهدةآخر تحديث :
حكم الصلاة بالمكياج.. علماء الدين يجاوبون

كثيرًا ما نجد النساء يختلط عليها الأمر في حكم الصلاة بالمكياج هل هو مباح ومحلل، أم أنه محرم ويؤدي إلى إبطال الصلاة ويلزم عليها إعادة جميع الصلوات التي أدتها وهي واضعه للمكياج، لذا كان من المهم جدا أن نتطرق لتوضيح رأي الشريعة الإسلامية وعلماء الدين في هذه النقطة، وتوضيح أيضًا شروط الطهارة والصلاة الصحيحة.

حكم الصلاة بالمكياج

إليكم توضيح تفصيلي عن حكم الصلاة بالمكياج، وذلك على هذا النحو:-

  • لقد قامت دار الإفتاء المصرية بتوضيح حكم الصلاة بالمكياج، حيث قالت أن الميكب التجميلي مثل الحناء والكحل من أنواع الزينة والتجميل المباح.
  • كما أكدت على أن المبالغة المفرطة في التزيين والتجمل أمر منهي عنه وغير مباح، وإذا رغبت المرأة في أداء الصلاة وهي واضعه للمكياج فلابد وأن تلتزم بعدة شروط لكي تصح صلاتها.
  • فضلًا عن أن عدم وجود شرط من تلك الشروط يؤدي إلى بطلان الصلاة، وأهم الشروط الواجب توفرها هي أن تكون المرأة طاهرة وأن تُحسن الوضوء قبل أن تضع المكياج أو أي نوع من أنواع الزينة المتعلقة بها.
  • إذا يتضح لنا أن المكياج لا ينفي صحة الصلاة، حيث أن صلاة المرأة بالمكياج صحيح ولا حرج فيه، ولكن لابد وأن تتأكد من عدم نجاسة هذا المكياج.
  • كما أشار الشيخ عبدالله العجمي إلى أن المرأة إذا تزينت بعد أن توضأت وارادت أن تصلي فصلاتها جائزة وصحيحة.
  • حيث ان الميكاب لا يؤدي إلى إفساد الوضوء، وذلك بشرط وضعه بعد الوضوء مباشرة، حيث أنه يوجد أنواع عديدة من الميكاب تعزل وصول قطرات المياه إلى الوجه.
  • كما أضاف الشيخ عويضه عثمان إلى أن المرأة إذا همت بوضع المكياج على وجهها وانتقض وضوئها أو كانت غير متوضئة من الأصل فلا يمكن لها أن تصلي هكذا، لأنه من الواجب أولا القيام بإزالته ومن ثم الوضوء وإذا رغبت في التزيين ومن ثم الصلاة كان لها ذلك.
  • يمكنها أيضا أن تصلي عدد من الصلوات وهي واضعه للمكياج، وذلك في حال عدم انتقاض وضوءها.
  • إذا شرع الإسلام للمرأة التزيين وارتفاع الذهب والحلي، ووضع المعطرات والصلاة بهم كيفما شاءت، ولكن بشرط أن لا يراها الرجال الاجانب عنها.

حكم صلاة المرأة بطلاء الأظافر

  • أكد الدكتور محمد عبدالسميع على تزيين المرأة لا يبطل صلاتها، وتكون الصلاة صحيحة وذلك لأن المكياج بيس نجسا.
  • أما بالنسبة لطلاء الأظافر التي يضره بعض النساء قد يكون مانع قوي من وصول الماء الى الأماكن الموجود بها، ومن ثم يبطل ركن من أركان الوضوء، وبالتالي يترتب عليه بطلان الصلاة كلية.
  • لذا يجب أن تزيل المرأة طلاء الأظافر الخاص بها ومن ثم تصبغ الوضوء، وبإمكانك أن تضع هذا الطلاء بعد الوضوء مباشرة واهتمام الصلاة بها فتكون صلاتها صحيحة.
  • أما في حالة أنها نقضت وضوئها وهي واضعه لطلاب الأظافر فيتوجب عليها هنا أيضا إزالته وإعادة الوضوء مرة أخرى.

صلاة المرأة في الأماكن العامة

  • يمكن للمرأة أن تؤدي فروضها في الأماكن العامة والمتنزهات وغيرها.
  • كما أن صلاتها صحيحة إذا ادتها أمام الرجال إذا حان موعد الفريضة ولم تتمكن من إيجاد ساتر لها فينها يجوز لها أن تصلي أمام الأجانب عنها ما دامت ملتزمة بيها الإسلامي الساتر لها بشكل كامل.
  • في حال عدم وجود مكان مخصص للصلاة يحق للمرأة أن تأخذ ساتر وتصلي في أي مكان، وهذا الفعل جاهز شرعا، حيث أن النساء في أيام النبي محمد صلى الله عليه وسلم كانوا يصلون في أماكن الرجال ولم يُكر أنه كان يوجد ساتر أو حاجز بينهم.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة