جلد الوزة.. أسباب ظهوره.. وطرق علاجه

نها علي2 أغسطس 202348 مشاهدةآخر تحديث :
جلد الوزة.. أسباب ظهوره.. وطرق علاجه

في الواقع أن جلد الوزة أو ما يُسمى بالتقرن الشعري يعتبر من ضمن المشكلات المعروفة، وكذلك الشائعة التي لا تكون  مؤلمة وتقوم بإصابة الجلد، ومن الحكير بالذكر أنه يظهر على هيئة نتوءات صغيرة بالجلد، ويتم إصابته ما يقرب من بحوالي 50 حتى 80% من الأشخاص المراهقين، وكذلك ما يقرب من حوالي 40% من الأشخاص البالغين، وهذا بمرحلة من مراحل حياتهم، ومن الجدير بالشكر أن له علاج، سوف نتعرف عليه فيما يلي.

جلد الوزة 

من المعروف أن جلد الوزة يكون من بين الاضطرابات الجلدية المعروفة للغاية، ومن الممكن أن يُصيب كافة الأشخاص من مختلف الأعمار، كما أنه يتسم بوجود مناطق في الجلد تشتمل على الكثير من النتوءات الصغيرة التي تكون خشنة، وغير ناعمة، ولونها يكون أحمر، أو أسمر، كذلك أنها تكون متمركزة حول البصيلات الخاصة بالشعر بالذراعين والأرداف، وكذاك الساقين، وفي كثير من الأحيان من الممكن تظهر بالخدين.

أعراض ظهور جلد الوزة

بشأن أعراض جلد الوزة، فنستطيع القول إن العرض المحوري له يكون متمثل في وجود النتوءات الصغيرة غير الناعمة، التي يكون لونها متباين عن اللون الطبيعي للجلد، وهو ما يشكو منه الكثير من المصابين بغير أعراض أخرى، كما أن البعض من الأشخاص، من الممكن أن يُعاني من الكثير من الأعراض الأخرى، من ضمنها:

  • حكة.
  • جفاف بالجلد بالتحديد في المنطقة الخلفية بالذراعين من أعلى، أو الأرداف، أو الساقين.
  • تهيج النتوءات؛ وهذا يقوم بجعلها أكثر احمرارًا، وكذلك بروزًا، وهذا يسمى بالالتهاب التحسسي للجلد والاحتكاكي.
  • خشونة الجلد، وذلك في المكان الخاص بظهور النتوءات، حتى يكون ملمسه غير ناعم، وذلك كملمس الورق الخاص بالصنفرة.
  • كما أنه من الممكن أن يزداد هذا الأمور سوءًا بالشتاء إذ أن الجو يكون جافًا أكثر.

أسباب ظهور جلد الوزة

هناك عدة أسباب من الممكن أن تسبب وجود جلد الوزة، من ضمنها:

  • تراكم الكيراتين، إذ أنه بروتين الشعر بالمسام، وهذا يسبب سد تلك المسامات، وكذلك إغلاق الفتحات الخاصة ببصيلات الشعر التي تكون نامية، ومن ثم يكون هناك نتوء صغير بالمكان المفترض نمو الشعر به.
  • كما أن هناك الكثير من الأطباء يقولوا أن ظهور جلد الوزة يكون متعلق بوجود العديد من الأمراض الجلدية، منها الأكزيما، وكذلك الأمراض الوراثية.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بجلد الوزة

في الحقيقة أن فرصة إصابة الأشخاص بجلد الوزة ترتفع عند الكثير من الأشخاص، من ضمنهم:

  • الأطفال.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة.
  • المراهقون.
  • الأشخاص الذين يمتلكون بشرة فاتحة.
  • هذا بجانب الأشخاص الذين يكونوا مصابون بالكثير من الحالات الجلدية، كما ذكرنا في السابق مثل: السُماك،  أو الأكزيما، وغيرهم من الآلات الأخرى.

علاج جلد الوزة

من الممكن أن يكون لجلد الوزة علاجًا، حيث أن من ضمن هذه الأنواع الخاصة بالعلاج، ما يلي:

  • الرتينويدات الموضعية، اذ انها تعتبر من بين المشتقات الخاصة بفيتامين أ، إذ أنها تقوم بالمساهمة في إعاقة انسداد البصيلات الخاصة بالشعر، وتتضمن تلك الرتينويدات، المنتجات المشتملة على التريتينوين، أو التي تشتمل على التازاروتين، ومن الممكن أن تسبب تهيج في البشرة أو تؤدي إلى حدوث احمرارها أو يمكن أن تسبب تقشرها.
  • العلاج بالليزر، إذ أن الليزر يتم توجيهه على الجلد، حتى يقوم بمعالجة الاحمرار، وكذلك يعالج الالتهاب الشديد، وعلى الرغم من أنه لا يعتبر علاج، لكنه من الممكن أن يُوفر الكثير من التحسن حينما لا تكون الكريمات مفيدة، ومن الممكن أن تكون بحاجة إلى جلسات عدة، حتى تحصل على الفائدة.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة