المعدة هي العقل الثاني.. حقائق ومعلومات

نها علي18 نوفمبر 202320 مشاهدةآخر تحديث :
المعدة هي العقل الثاني.. حقائق ومعلومات

المعدة هي العقل الثاني، من الأعضاء التي توجد بأجسامنا وتوجد بها ملايين الخلايا العصبية لذلك السبب فإنه يطلق على المعدة هى العقل الثاني، ويقوم جهازنا الهضمي بالعديد من الوظائف التي تتخطى مسألة الطعام الذي نقوم بتناوله، وإنما يحدث تأثير على العديد من الميكروبات التي تحيا داخل الجهاز الهضمي على صحتنا، لذا يبحث العلماء في أن تخين أداء القناة الهضمية ومدى مساهمة ذلك في تحسين صحة الجهاز المناعي وعلاج الاضطرابات النفسية.

المعدة هى العقل الثاني

توجد مجموعة من الحقائق والمعلومات المدهشة والتي لا يعرفها الكثير حول أن المعدة هي العقل الثاني ولهذا أطلق عليها هذا الاسم وهذا ما سوف نوضحه فيما يلي:

الأمعاء تعد جهاز عصبي مستقل

  • تستطيع الأمعاء أن تعمل داخل أجسامنا من ذاتها، بصورة مختلفة عن أية عضو آخر من الجسم.
  • وتحيا بها العديد من البكتيريا داخلها تساهم في هضم الطعام.
  • تتميز الأمعاء في عملها باستقلال في اتخاذ القرار الخاص بها دون الرجوع للمخ ليخبرها بما ينبغي أن تفعله، وهذا ما يسمى بالعقل المستقل للأمعاء.
  • والجهاز العصبي للأمعاء وهو أحد الأجزاء يمثل جهاز عصبي مهمته تحديد السلوك المعوي فقط.
  • وعن شكل الخلايا العصبية فإنها تشبه شبكة تبين المعدة والجهاز الهضمي.
  • يتصل عادة الجهاز العصبي المعوي بالجهاز العصبي المركزي عن طريق عصب يسمى السمبثاوي والشبه سمبثاوي. 

تعيش نحو ٧٠% من خلايا المناعة بالمعدة

  • يقول أحد العلماء أن صحة القناة الهضمية لها أهمية كبرى في تحفيز مناعة الإنسان. 
  • وأكد أن الدراسات الحديثة تثبت أن في حال حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي فإن ذلك يرفع من احتمالية الإصابة ببعض الأمراض الشائعة مثل الإنفلونزا. 

نسبة ٥٠% من البراز عبارة عن بكتيريا

  • لا تتضمن الفضلات التي يخرجها الإنسان من الجيم على بقايا الطعام فحسب.
  • بل تحتوي على عدد كبير من البكتيريا وتعد من البكتيريا النافعة للجسم.
  • ومن ثم فإن مسألة زرع البراز بمثابة طريقة علاج حيوية للأفراد الذين يشكون من نمو البكتيريا الضارة بشكل مفرط.
  • وتقوم عملية زرع البكتيريا كأحد وسائل العلاج.

التنوع الغذائي يحسن صحة الميكروبات المعوية

  • تحتوي الأمعاء على عدد هائل من الميكروبات المهمة التي تساهم في عملية هضم أطعمة معينة وتتكاثر كل عدد منها على غذاء مختلف عن الآخر. 
  • لذلك فإن تناول أطعمة متنوعة تزيد من صحة الأمعاء وتحسن من عملها وهذا ما يتعلق بزيادة الرفاهية.
  • لأن الميكروبات تماثيل الحيوانات الأليفة الموجودة في جسم الإنسان والتي يجب الاعتناء بها والعمل على تغطيتها.
  • ومن ثم فإن الأفراد الذين يأخذون نفس الأطعمة توجد داخل أجسامهم مجموعة فقرة من الميكروبات المعوية.

الأمعاء ترتبط بالحالة المزاجية 

  • ارتباط حالة الأمعاء مضاربة وغير مستقرة فهنا تكون الحالة المزاجية غير مستقرة وهذا أكبر دليل على أن المعدة هى العقل الثاني.
  • حيث إذا كان الفرد يشكو من مشاكل معوية فعليه أن يبحث عن مقدار التوتر الذي يحس به، لذا يوصى المرضى بشكل مستمر للتأمل لمدة من ١٥ إلى ٢٠ دقيقة بشكل يومي.
  •  وأن عمل ذلك يوميا لمدة شهر أو بقائها كعادة فإنها تحسن الأعراض. 
  • ومن الأسباب التي تربط الحالة المزاجية بالأمعاء هو أن مقدار ٨٠% من مادة التستوستيرون الموجودة في الجهاز الهضمي لها تأثير على كافة مهام الجسم المختلفة بما فيها مسألة حركة الأمعاء. 
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة