القولون كرون.. الأعراض العلاج والأسباب

نها علي11 أكتوبر 202337 مشاهدةآخر تحديث :
القولون كرون.. الأعراض العلاج والأسباب

القولون كرون، يقصد بداء،كرون هو أحد أعراض الأمعاء الالتهابية الذي يؤدي لتورم تصيب الأنسجة داخل السبيل الهضمي، وقد يتسبب بالاحساس بمغص واسهال حاد وحدوث إرهاق كبير ونقص في الوزن والإصابة بسوء تغذية، ويختلف مكان الالتهاب بسبب الإصابة بداء القولون كرون داخل السبيل الهضمي من فرد لآخر، وأكبر مكان يتعرض للإصابة بداء الأمعاء الدقيقة، ويبدأ الالتهاب في الانتشار في العديد من طبقات الأمعاء.

داء القولون كرون 

  • يتسبب داء القولون كرون في إحداث تأثير على أي جزء من أجزاء الأمعاء الغليظة أو الدقيقة. 
  • كما قد يمتد لإحداث أثر على أماكن كثيرة وقد يكون مستمرا في ذلك. 
  • فيما قد يقتصر الإصابة بداء القولون مرون لدى بعض الحالات من الأمعاء الغليظة. 
  • ويختلف خطورة وجدة داء القولون كرون وأعراضه من شديدة إلى بسيطة. 
  • وتظهر الأعراض غالبا مع الوقت وبالتدريج ، وقد يحتاج في حالات أخرى لمدة طويلة لكي تظهر بعض الأعراض أو المؤشرات.

أعراض الإصابة بمرض داء كرون

  • التعرض لإسهال. 
  • إصابة الجيم بالحمى.
  • إنعدام الشهية
  • فقدان وزن الجسم.
  • الإصابة بقرحة الفم.
  • تعرض الجسم لإرهاق عام.
  • تقلصات وألم شديد في منطقة البطن. 
  • التبرز دمًا.
  • مشاهدة إفرازات في فتحة الشرج أو حولها.

وتوجد أعراض ومؤشرات أخرى لتعرض الإنسان لداء القولون كرون عند التعرض للإصابة الشديدة بداء،كرون وتكون تلك الأعراض بعيدة عن السبيل المعوي ومن أهمها ما يلي:

  • الإصابة بفقر الدم بسبب النقص في عنصر الحديد.
  • التعرض للإصابة بحصوات الكلى.
  • التأخر في النمو الجنسي عند الأطفال.
  • التعرض لالتهاب الكبد تو القنوات الصفراوية. 
  • تعرض العينين والمفاصل والبشرة للالتهابات.

متى يجب زيارة الطبيب 

ينبغي زيارة الطبيب واستشارته إذا حدث تغيير في وتيرة التغوط أو ظهر أحد دلائل الإصابة بمرض الكرون والتي من أهمها ما يلي:

  • الإحساس بألم في منطقة البطن. 
  • التبرز دمًا.
  • القيء والإحساس بالغثيان. 
  • إسهال يستمر لأكثر من ١٥ يوم.
  • فقدان وزن الجسم دون سبب معلوم.
  • إصابة الجسم بحمى.

عوامل الخطر

لا يمكن تحديد السبب وراء الإصابة بداء القولون كرون بشكل محدد إذ كان في السابق التوتر والنظام الغذائي الذي يتبعه المريض هو السبب الأول عند في السابق، لكن الأطباء الآن على علم أن الإصابة بداء كرون قد يكون لا يكون ناتج عن هذين السببين، وقد تكون هناك عوامل أخرى لها دور في الإصابة به مثل ما يلي:

الجهاز المناعي للإنسان 

  • قد ينتج التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية لتنشيط داء كرون ومن ثم يجب على العلماء بيان أن من مسببات المرض محاولة الجهاز المناعي محاربة الكائنات الحية الدقيقة.
  • أو العوامل البيئية التي تهاجم الجسم قد تؤدي لاستجابة غير طبيعية في الجهاز المناعي ومهاجمته للخلايا في السبيل الهضمي أيضًا.

الوراثة

  • توجد الكثير من الإصابات بداء كرون لظى الأفراد الذين لدى عائلتهم أشخاص مصابين بذلك المرض.
  • لذا قد يكون للجينات دور في احتمال الإصابة بالمرض.
  • إلا أن أغلب الحالات ليس لدى عائلاتهم تاريخ اصابة بالمرض.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة