الزعفران في الطب النبوي بين الفوائد والأضرار

نها علي23 مايو 202348 مشاهدةآخر تحديث :
الزعفران في الطب النبوي
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-10-17 09:29:23Z | |

الزعفران في الطب النبوي يُعتبر من أهم أعشاب الطب النبوي، حيث يتميز الزعفران برائحته القوية النفاذه يتم إستخدامه كتوابل على الطعام، حيث قد يرى الكثير أن فائدة الزعفران تقتصر على استخدامه كتوابل ولكن توجد له العديد من الفوائد الأخرى، حيث يساهم في القضاء على بعض الأمراض، كما أجريت أبحاث على الزعفران وتبين أهميته في تخليص الجسم من السموم.

الزعفران في الطب النبوي

تتعدد فوائد الزعفران في الطب النبوي من بين تلك الفوائد التالي:

  • يساهم الزعفران في علاج أمراض القلب، كما يعمل على تكوين كرات الدم الحمراء، حيث يعود ذلك بسبب احتوائه على البوتاسيوم الذي يعمل على الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي ويعالج أمراض القلب بالإضافة إلى قدرته على تكوين كرات الدم الحمراء.
  • الزعفران يقاوم ويعالج مرض الاكتئاب، وذلك بفضل احتوائه على “كاروتينويد” وهو مركب يعمل كمضاد للأكسدة ضد أعراض الاكتئاب، كما يساهم في تحسين الحالة المزاجية.
  • يساهم في علاج ضيق التنفس بالإضافة إلى قدرته على معالجة مرض الربو والسعال.
  • ومن خلال حديثنا عن الزعفران في الطب النبوى فإن الزعفران يساعد في إنقاص الوزن، وذلك لأن زيت الزعفران يعمل على تقليل الشهية.

كيفية استعمال الزعفران لعلاج الضعف الجنسي

وبالصدد الحديث عن الزعفران في الطب النبوى سوف نقوم بسرد طريقة استعمال الزعفران في علاج مشاكل الضعف الجنسي على النحو التالي:

  • ينبغي استخدام الزعفران مرة واحدة في الاسبوع.
  • حيث يمكن نقعه أو وضعه في ماء مغلي، وللتخلص من طعمه المر يمكن وضع الحليب عليه أو تحليته بالعسل أو وضع حبهان.
  • حيث يساعد الزعفران الرجال في زيادة قدرتهم الجنسية.
  • كما يعمل على زيادة “السرتونين” وهو ناقل عصبي مسؤل عن السعادة.
  • كما يساعد في علاج الضعف الجنسي، كما يُعتبر ومعالج مميز لعلاج سرعة القذف.
  • بينما تستخدم النساء الزعفران في معالجة التشنحات التي قد تحدث قبل الدورة الشهرية.

فوائد الزعفران للبشرة

يساعد الزعفران في الطب النبوى البشرة في حمايتها من أشعة الشمس، كما يساعد في التخلص من البقع الداكنة الموجودة على البشرة، وباقي الفوائد سوف نقوم بتوضيحها على النحو التالي:

  • يساعد على إعطاء لمعان للبشرة، وذلك من خلال مزج ملعقة من الحليب مع ملعقتين من مسحوق الصندل مع ثلاث ملاعق أعواد الزعفران. 
  • حيث يتم وضع هذا المزيج مرة واحدة كل أسبوع. 
  • كما يساعد الزعفران في الطب النبوى في علاج حب الشباب ويتخلص من الرؤوس السوداء، وذلك من خلال مزج 6 أوراق من الريحان مع 12 عود من الزعفران إضافة الماء وطحنهم معًا حتى يصبح القوام مثل المعجون، ويوضع هذا الخليط على الوجه لمدة ربع ساعة ثم غسله. 
  • حيث يتميز هذا الخليط بقدرته على القضاء على حب الشباب بالإضافة إلى ميزة أوراق الريحان في إزالة البكتيريا من الوجه. 
  • كما يساعد الزعفران البشرة الجافة، وذلك من خلال خلط ملعقة من الزعفران في الطب النبوى مع قطرات من الليمون مع قطرات من الحليب ثم وضعهم على الوجه لمدة تلت ساعة ومن ثم غسل هذا القناع بعد إنتهاء تلك المدة. 

ما هي أضرار الزعفران

 بالرغم من وجود فوائد عدة للزعفران إلا أن هناك آثار جانبية قد يسببها الزعفران سوف نقوم بسردها على النحو التالي:

  • يؤدي الإفراط في تناول الزعفران في الطب النبوى إلى الشعور بالتعب. 
  • يعمل على زيادة نزول العرق. 
  • يسبب كثرة تناول إلى الاحساس بالغثيان. 
  • يشعر الشخص عند تناول الزعفران بشكل مكثف يوميًا إلى حدوث صداع. 
  • قد يسبب الزعفران خلل واضطرابات في الجهاز الهضمي ممع حدوث إمساك واسهال. 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة