اضطراب القولون وكثرة التبول

نها علي17 أكتوبر 202334 مشاهدةآخر تحديث :
اضطراب القولون وكثرة التبول

القولون وكثرة التبول، تؤدي اضطرابات القولون العصبي للعديد من المشاكل التي تصيب الجسم، وقد يصاحب أعراض الإصابة بخلل واضطرابات المثانة بجانب كثرة التبول ولكن تلك الحالات ليست شائعة ولا يعني أن كل فرد يشكو من تلك المتلازمة يشكو من مشاكل بالمثانة أو كثرة التبول.

هل هناك علاقة بين اضطراب القولون وكثرة التبول

يشكو البعض ممن يشكون من مشكلة اضطراب القولون وكثرة التبول واضطرابات المثانة وهي من الحالات التي لا تحدث بكثرة إلا أنه قد يصاحب المتلازمة ذلك العرض،  وتوجد عدة اضطرابات ابات للمثانة يتعرض لها مصاب متلازمة القولون من أهمها ما يلي:

  • كثرة الحاجة للقبول.
  • الحاجة المفاجأة و الملحة للتبول. 
  • الإصابة بسلس البول.
  • إفراط نشاط المثانة وخاصة عند السيدات.
  • الحاجة للتبول ليلا.
  • التعرض لالتهاب المثانة.

وفي حال الشكوى من مشاكل لها صلة بالتبول أو اضطراب المثانة ينبغي زيارة الطبيب لوصف العلاج الملائم، بالإضافة لصرف علاج لاضطرابات القولون التي تساهم في الحد من أعراضه والسيطرة على المرض 

ما المقصود بالتهاب المثانة 

توجد المثانة البولية بمنطقة الحوض وراء عظمة العانة.

  • وهي أحد أعضاء الجهاز البولي.
  •  وتأخذ شكل الكمثرى، وعندما تكون فارغة تأخذ هيئة كيس عضلي.
  •  ينتقل البول المكونات داخل الكلى من خلال حالبين نحو المثانة، والتي تقوم بالاحتفاظ به حتى يحين موعده.
  • .قد تتعرض المثانة في بعض الأحيان للعديد من عدوى بكتيرية تؤدي لعدوى المثانة.
  • يشكو مريض المثانة أدمن أعراض مؤلمة ومزعجة، ويحدث التهاب المثانة بسبب عدوى بكتيرية كما سبق أن وضحنا تدخل نحو المسالك البولية.
  • ثم تقوم بالالتصاق في جدار المثانة وتعرضها  للتورم والالتهاب.
  • يأخذ التهاب المثانة شكل الرغبة الدائمة في التبول والإحساس بألم في منطقة أسفل البطن، الحاجة الملحة لإفراغ المثانة من البول، الإحساس بالحرقان والإحساس بالضغط، وتغير لون البول إلى اللون الداكن.
  • يتعرض الرجال والنساء لالتهاب المثانة على حد سواء ولكن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المثانة بسبب اقتراب مجرى البول من فتحة الشرج الذي يتسبب في سهولة انتقال البكتيريا. 

علاج التهاب المثانة وحرقان البول

بعدما تعرفنا على ما هو علاقة القولون ومجرى البول سوف نتطرق معا الى طرق علاج التهاب المثانة، حيث توجد عدة طرق لعلاج التهاب المثانة ومن أهم تلك الطرق هو استخدام الأدوية التي تتمثل فيما يلي:

  • استعمال مسكنات الألم مثل الباراسيتامول. 
  • أخذ مضادات حيوية مثل دواء فوسفوميسين أو نيتروفيورانتوين. 
  • على المريض أخذ الجرعات من خلال استعمال مضادات حيوية مرتفعة بسرعة واحدة خلال ساعتين من ممارسة العلاقة الزوجية إذا ما كان السبب في التهاب المثانة هو العلاقة الزوجية.
  • جرعة منخفضة مستمرة لمدة ٦ أشهر.
  • كريمات الاستروجين مهبلي للسيدات عقب سن اليأس.
  • مضادات الالتهابات الستيرويدية. 

طرق الوقاية من التهاب المثانة

توحد عدة طرق وأساليب يمكن اتباعها تستطيع من خلالها الحد من التهاب المثانة منها ما يلي:

  • تناول قدر كبير من المياه للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • عدم احتباس البول.
  • استعمال كمادات ماء دافئة عند الفخذين.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة الالتهابات.
  • الامتناع عن استعمال فقاقيع الصابون أو المعطرات وغيرها.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة