اضطرابات تعدد الشخصيات.. ما هو.. وأهم أسبابه

نها علي2 فبراير 202411 مشاهدةآخر تحديث :
اضطرابات تعدد الشخصيات.. ما هو.. وأهم أسبابه

 اضطرابات تعدد الشخصيات من أبرز الحالات المعروفة باضطرابات الانفصام، فهي من ضمن الأمراض العقلية التي يصاب بها بعض الأشخاص نتيجة تعرضهم لازمة نفسية شديدة أو إيذاء بدني ونفسي عنيف، ويترتب على ذلك حدوث انهيار شديد في الذاكرة وعدم إدراك الشخص لما يدور حوله، بالإضافة إلى حدوث خلل في بعض وظائف المخ وعدم قيامه بعمله بشكل سلس، وقد تظهر الأعراض الخاصة باضطرابات تعدد الشخصية بشكل بسيط وعلى فترات متباعدة وقد تتفاهم الأعراض وتصبح أكثر حدة وخطوة، وفي هذا المقال سنتناول معكم كل ما له علاقة ويخص اضطرابات الانفصام وكيفية تشخيصه.

 اضطراب تعدد الشخصيات

العدي من الأعراض التي تظهر على الفرد المصاب باضطراب تعدد الشخصيات، وأبرز هذه الأعراض:-

  • فقدان دائم للذاكرة وعدم تذكر الأشخاص أو معرفة الأحداث والمعلومات الشخصية المتعلقة به وبحياته، واقساط جزء من حياته بسبب مشكلة مرضية تعرض لها.
  • الإحساس بالانفصال التام عن العواطف والنفس، وعدم الرغبة في الإفصاح عن ما يشعر به وتجاهل مشاعره الحقيقية واللجوء إلى خلق مشاعر مزيفة يتعايش به وفيها للهروب من الواقع.
  • البدء في وضع تصورات وتخيلات للأشياء والأشخاص المتواجدين حوله بطريقة خيالية وغير واقعية.
  • عدم إدراك هويته الحقيقية وعدم الشعور بالانتماء إلى ذاته.
  • التعرض كثيرا لضغوطات ومعلومات كثيرة في العمل وكافة المجالات الأخرى التي يتواجد فيها.
  • الانعزال عن العالم وإيجاد صعوبة في التعامل بطريقة سوية، والفشل في التعامل مع الإجهاد المهني والعاطفي الذي يتعرض له.
  • المرور بمشكلة صحية ونفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق والميل إلى الأفكار الانتحارية.
  • التعرض لنوبات هلع وذعر أثناء النوم أو التواجد وسط تجمعات.
  • حدوث هلوسة بصرية وسمعية.
  • وجود اضطرابات في الأكل.
  • تعاطي المخدرات والكحول، وتناول المواد المضادة بصحة الإنسان وعقله ونفسيته.

تشخيص اضطراب تعدد الشخصيات

بداية يبدأ الطبيب مرحلة التساؤلات وطرح الأسئلة على المريض والأشخاص المقربين منه، والتأكد من وجود أو عدم وجود أعراض ومعرفة التاريخ المرضي للمريض، وإخضاعه للفحص البدني، حيث أنه يتم اللجوء إلى إجراء أشعة مقطعية والتصوير من خلال الأشعة السينية، فضلا عن إجراء رنين مغناطيسي وبعض اختبارات الدم للتأكد من عدم وجود أي مرض جسدي، وفي حال التين من خلو المريض من أي آثار سلبية بسبب تدخلات الأدوية أو خلوه من أي مرض عضوي يتم تحويله إلى طبيب نفسي يقيم حالته النفسية والأسباب التي أدت إلى وصوله لهذه الحالة. 

تعريف مرض اضطراب تعدد الشخصيات

إن اضطرابات تعدد الشخصية يعرف بالاضطراب الانفصال أو اضطراب الهوية، حيث أن مثل هذه الاضطرابات تسبب خلل في وعي وإدراك الإنسان، وتبدأ ظهور الأعراض الخاصة بالاضطراب ويبدأ في تقمص أكثر من شخصية، واغلب المرضى المصابة بالانفصال أو تعدد الشخصيات هم النساء وتتفاوت شدة الأعراض من شخص لآخر، وينتج عنها أضرار عديدة على صحة الإنسان.

أسباب اضطراب تعدد الشخصيات 

كثيرا ما نجد الأشخاص التي تعاني من اضطراب تعدد الشخصيات يكون ناتج عن تعرضهم للإيذاء النفسي وسوف نذكر لكم الأسباب التي أدت إلى إصابتهم بهذا المرض:-

  • أن الاعتداء الجسدي أو العاطفي أو الجنسي الغير آدمي وانساني يكون سبب رئيسي في إصابة الشخص بعدد من الاضطرابات النفسية وحدوث خلل في شخصياتهم.
  • كما أن التعرض لحادث بشع أو المرور بكوراث طبيعية والحروب من ضمن الأسباب.
  • فضلا عن تعرض الفرد لخدمة الفقد والفراق لشخص مقرب له تدفعه للانعزال عن نفسه وواقعه وتكوين لديه عدد من الشخصيات.
  • الجلوس منفردا والانعزال عن العالم فترة طويلة.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة