أفضل بكتيريا نافعة لراحة معدتك

نها علي24 أغسطس 202319 مشاهدةآخر تحديث :
أفضل بكتيريا نافعة لراحة معدتك

أفضل بكتيريا نافعة، تنقسم البكتيريا إلى نوعين الأولى نافعة وأخرى ضارة، وتوجد في الجهاز الهضمي بكتيريا نافعة ومن أكثر تلك الأنواع f. Prausnitz وهى واحدة من أفضل بكتيريا نافعة موجودة في تجويف الجهاز الهضمي لدى الأشخاص الأصحاء، وتتواجد في الغشاء المخاطي للقولون، وجدير بالذكر أن التجويف في الجهاز الهضمي يوجد به عدد كبير من الميكروبات الدقيقة يصل عددها إلى أكثر من ١٠٠ نوع من الميكروبات، فإن بكتيريا Prausnitz تشكل 5% من نسبة المجموع الكلي للبكتيريا.

أفضل بكتيريا نافعة

  •  وبكتيريا f. Prausnitz تعتبر أفضل بكتيريا نافعة.
  • وقد أجريت الغددي من الدراسات والأبحاث التي أثبتت أن لها العديد من الفوائد في تعزيز ودعم صحة الجسم.
  •  والحد من فرص خطر الإصابة ببعض الأمراض الهضمية.
  • إلا أن حساسية تلك البكتيريا للاكسحين قللت من اتساع تلك الأبحاث والدراسات البحثيه عليها.
  •  وفي دراسة أجريت على عينات من البراز للوصول إلى نسبة تواجد تلك البكتيريا في الجهاز الهضمي أثبتت أن إعداد تلك البكتيريا تزداد وتصل إلى زروتها في مرحلة أواخر الطفولة، في بدء مرحلة البلوغ.
  • بينما تبدأ تلك البكتيريا في الانخفاض بشكل واضح في مراحل العمر المتأخرة لدى كبار السن.
  • ومن الصعب اكتشاف وجودها مع المواليد الجدد حتى عمر تقريبي ٦ أشهر.
  • وتوجد البكتيريا في تجويف الجهاز الهضمي وبشكل أكثر تحديدًا داخل القولون 

مصادر غذائية تزيد من أفضل بكتيريا نافعة

في دراسات وأبحاث أجريت حول المصادر الغذائية التي تقتات عليها أفضل بكتيريا نافعة f. Prausnitz وجد أنها تقتات على الألياف الغذائية والفينولات المتعددة عبر تخميرها، ومن ثم فإن استهلاك أطعمة بعينها قد يساعد في رفع أعدادها لأنه يؤمن لها مصادرها الغذائية التي تستطيع عن طريقها التكاثر، وتوجد تلك الألياف والفينولات في بعض الخضروات والفاكهة مثل:

 

  • الكيوي: إذ أثبتت أبحاث ودراسات أجريت حول مدى تأثير فاكهة الكيوي على معدلات البكتيريا النافعة، وقد انتهت الدراسة بأن أفضل بكتيريا نافعة f. Prausnitz تستعمل تكتين والماضي اليورونيك أثناء عملية نموها.
  • فاكهة الكيوي التي ساهمت عند تجربتها كمكمل غذائي في الزيادة في قدر البكتيريا النافعة المتواجدة في الأمعاء الغليظة.
  • البصل.
  • الموز.
  • الثوم.
  • جذور الأدباء.
  • الأرز.
  • الشوفان.

وظيفة البكتيريا النافعة f. Prausnitz 

  • تعتبر وظيفة أفضل بكتيريا نافعة تعمل على إنتاج بيوتيرات داخل القولون والأمعاء. 
  • وتلك المادة لها دور محوري في عملية تأمين بيئة صحية داخل تجويف الجهاز الهضمي بما يساهم في الحفاظ على صحة جسم الإنسان ككل.

أهمية وفوائد البكتيريا النافعة

للبكتيريا النافعة f. Prausnitz الكثير من الآثار الإيجابية والانعكاسات على صحة وسلامة جسم الإنسان ومن أهمها ما يلي:

  • أثبتت العديد من الأبحاث أن وجود البكتيريا النافعة بمعدل طبيعي له علاقة عكسية مع كلًا من سرطان المستقيم والقولون والتهاب المعدة.
  •  وهذا يعني أن وجود تلك البكتيريا يقلل من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • للبكتيريا النافعة العديد من الخواص المضادة للالتهابات في جسم الإنسان. 
  • تساعد في تعزيز عملية الأيض.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة