أعرض وأسباب كحة مع بلغم.. وطرق العلاج

نها علي27 أغسطس 202334 مشاهدةآخر تحديث :
كحة مع بلغم

السعال من أشهر الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي، حيث أن الكثير من الأشخاص يصابون بكحة مع بلغم في فصل الشتاء وذلك من أجل إخراج الأجسام الغريبة خارج مجرى التنفس، لذا قررنا أن نتوسع في الحديث عن أسباب السعال المصاحب ببلغم، وطرق الوقاية منه وأهم الطرق العلاجية التي تساهم في تخفيف حدة الكحة.

كحة مع بلغم

الكثير يتساءل عن كيفية حدوث الكحة مع بلغم، وتأتي لكم بالإجابة على هذا النحو:-

  • تبدأ اللقطات الحسية التي تتواجد في مجرى التنفس بأرسل تنبيه للدماغ بوجود التهاب شديد أو جسم غريب، وبالتالي تبدأ عضلات الحجاب الحاجز ومجرى التنفس بردة فعل طبيعية لإخراج البلغم من الحلق.
  • كما أن البلغم الموجود في مجرى التنفس يتم إفراز من قبل الشعب الهوائية من أجل تنظيفها وحمايتها من الأجسام الغريبة الضارة.
  • في بعض الأحيان تكون الكحة مصحوبة ببعض الإفرازات متغيرة اللون فأوقات تكون ذا لون أخضر أو أبيض أو احمر، واوقات أخرى يكون لون هذه الإفرازات اصفر او وردي.

أسباب السعال مع البلغم 

غالبا ما يتواجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بكحة مع بلغم أبرزها الآتي:-

  • الإصابة بعدوى فيروسية مثل الإنفلونزا أو البرد.
  • التقاط عدوى بكتيرية أو فيروسية في المجاري التنفسية أو الرئتين، حيث أن أسباب الكحة والبلغم تكون ناتجة عن الإصابة بالتهاب شديد في الجيوب الأنفية أو الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي الحاد الذي يصيب الكبار والصغار.
  • كما أن السعال المزمن يكون نتيجة الإصابة بالانسداد الرئوي، وتزداد شدة الكحة المصحوبة بلغم نتيجة تفاقم المرض.
  • التخلص من المخاط عن طريق الجزء الخلفي من الحلق  وهذا السب هو الأكثر شيوعا بين الأشخاص التي تعاني من كحة وبلغم معا.
  • كما أن التدخين سبب رئيسي في إلحاق الضرر بـ المجرى التنفسي ينتج عنه الإصابة بالسعال المزمن.

مضاعفات السعال مع البلغم

توجد عدة مضاعفات خطيرة تحدث للإنسان نتيجة التعرض للسعال المصحوب ببلغم شديد، وأهم هذه المضاعفات:-

  • أثناء السعال الشديد قد يحدث أن يصاب البعض بما يعرف باسم سلس البول اي عدم القدرة على التحكم بالبول.
  • الإصابة بإرهاق شديد وحالة من فقدان الوعي المؤقت أو الإغماء وذلك نتيجة عدم وصول الدم بشكل طبيعي إلى القلب.
  • في بعض الأحيان يصاب البعض بكسر في الأضلاع نتيجة الكحة المزمنة.

تشخيص السعال مع البلغم

  • يتم تشخيص السعال من خلال وضع جهاز صغير في أحد أصابع يد المريض من أجل قياس نسبة الاكسجين في الدم.
  • كما أنه يتم اخضاع المريض لفحص أداء وقدر الرئتين على النفخ أو ما يعرف باسم قياس التنفس، وهذا التشخيص من خلاله يتم معرفة الكثير من الأمراض المتعلقة بالرئة.
  • الخضوع لمسة الحلق التي تكشف عن وجود بكتيريا الشاهوق التي تكون سبب في إصابة الشخص بالكحة المزمنة.
  • أيضًا يتم إخضاع المريض للأشعة السينية من أجل فحص كفاءة الرئتين ومعرفة السبب الرئيسي في الإصابة بالسعال.

الوقاية من السعال

لكي تقي نفسك من الإصابة بالكحة والبلغم عليك اتباع هذه النصائح:-

  • الحفاظ على النظافة الشخصية للفرد، وتجنب التعرض للبرد الشديد أثناء فصل الشتاء، وذلك تجنبا للإصابة بأي عدوى بكتيرية ضارة.
  • تجنب التدخين والامتناع عنه تماما وعدم التواجد في أماكن بها أشخاص مدخنين.
  • التواجد في بيئة نظيفة، وتجنب التواجد في أماكن بها عوادم سيارات وغيرها من ملوثات البيئة المضرة بالإنسان بشكل عام.
  • تناول أطعمة صحية تقوي من جهاز المناعة لدى الإنسان، وتحميه من الإصابة بالأمراض الفيروسية الخطيرة.
  • الحرص على تناول المشروبات الساخنة والإكثار من تناول السوائل.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة