أعراض ما قبل الحمل.. تعرف عليها

نها علي27 يناير 202423 مشاهدةآخر تحديث :
أعراض ما قبل الحمل.. تعرف عليها

أعراض ما قبل الحمل، يتم الحمل ويحدث بمجرد تخصيب الحيوان المنوي للبويضة عقب خروجها من المبيض أثناء فترة الإباضة، وثم تنتقل البويضة المخصبة إلى الرحم لتنغرس بداخله، ومن ثم يستغرق الحمل الصحيح حتى تمام اكتمال مدة تقدر ب٤٠ أسبوع، وتقسم تلك المدة على ثلاث مراحل للحمل تشمل كل مرحلة على ثلاثة أشهر من مدة الحمل.

أعراض ما قبل الحمل

ليست هناك أعراض ما قبل الحمل معروفة تظهر قبل إتمام وحدوث الحمل، وعملية التنبؤ ومعرفة حدوث حمل بشكل قطعي قبل عملية غياب الدورة الشهرية صعبة، ألا أن هناك أعراض تشير على بدء فترة الإباضة لدى النساء والتي بالإمكان أن يتم الحمل إذا ما لقحت البويضة بشكل ناجح، وهناك أعراض أخرى معينة في الفترة الأولى تظهر عقب حدوث الحمل وإليكم بالتفصيل هذه المراحل:

الأعراض التي تظهر أثناء فترة الاباضة 

  • أعراض ما قبل الحمل أو التي تحدث أثناء عملية الإباضة هي التي يتم خلالها إطلاق بيضة من إحدى المبيضين وغالبًا ما يكون ذلك خلال فترة الاباضة قبل ١٠ إلى ١٦ يوم تقريبًا من ميعاد الدورة الشهرية.
  • تستطيع السيدة تحديد موعدها في حال ما إذا كانت الدورة الشهرية منظمة.
  • كما توجد أعراض ودلالات تشير إلى أن موعد الإباضة قد بدء وقد حان الوقت الملائم لمحاولة إتمام الحمل.
  • ومن أهمها ارتفاع حجم الإفرازات المهبلية.
  • ارتفاع قدر ومعدل الدافع الجنسي.
  • زيادة درجة حرارة الجسم. 
  • انتفاخ بسيط في منطقة البطن.
  • ألم مفاجئ يظهر خلال منتصف الدورة.

أعراض عقب حدوث الحمل

يطرأ على الجسم الكثير من التغيرات بعد إتمام الحمل كنوع من التهيؤ لإستقبال الجنين والعمل على دعم نموه في الفترة المقبلة، إذ تظهر أعراض معينة تدل على أن الحمل قد تم وحدث، وتلك الأعراض متباينة من إمرأة إلى أخرى ومن حمل لآخر عند المرأة ذاتها، وفيما يلي أعراض تشير لحدوث الحمل بصفة عامة:

  • ظهور نزيف خفيف إذ قد تشاهد المرأة بقع دموية خفيفة نتيجة انغراس البويضة في الرحم، ويكون ذلك في الفترة ما بين ٦ إلى ١٢ يوم عقب إتمام الإخصاب.
  • زيادة حجم الافرازات المهبلية: قد يشاهد نزول افرازات كثيرة من المهبل خلال فترة الأسابيع الأولى من إتمام الحمل، وقد تظل طوال مدة الحمل.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه في حال إذا ما صاحبت تلك الإفرازات رائحة كريهة أو شعور بالحكة أو الحرقة فهذا يدل على التعرض للإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية.
  • غياب الدورة الشهرية: في حال إذا ما كانت الدورة منتظمة فقد يشير غيابها لفترة أسبوع أو أكثر من ذلك إلى احتمالية حدوث الحمل. 
  • انتفاخ وألم الثديين: قد تتسبب التغيرات في معدل الهرمونات التي تكون غالبًا في وقت مبكر من الحمل لظهور لاصابة الثديين بحساسية وألم ويأخذ ذلك الألم شكل امتلاء وثقل وشعور بالوخز،  ويقل هذا الإحساس تدريجيًا عقب بضع أسابيع من حدوث الحمل عندما يتأقلم الجسم مع تلك التغيرات.
  • اسوداد حلمة الثدي: تتغير المنطقة المحيطة بالحلمة وتصير ذا لون داكن.
  • زيادة مرات التبول: يرتفع معدل الرغبة في التبول عن القدر الطبيعي.
  • الشعور بالتعب.
  • الأساسية نحو بعض الروائح.
  • الإحساس بالإغماء والدوخة.
  • الإصابة بالإمساك. 
  • رغبة شديدة أو نفور في تناول الطعام.
  • تعكر الحالة المزاجية. 
  • صعوبة التنفس.
  • غثيان الصباح.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة