أسباب حرقان المعدة في الحمل

نها علي17 أكتوبر 202327 مشاهدةآخر تحديث :
أسباب حرقان المعدة في الحمل

المعدة في الحمل، من الأعراض الشائعة أثناء فترة الحمل هي إصابة السيدة الحامل بعسر وسوء الهضم، وحرقان داخل المعدة بسبب تغير الهرمونات في أشهر الحمل الأولى، ويشكو من تلك الأعراض ثمانية نساء من كل عشرة، وتتمثل أعراض عسر هضم المعدة فى الحمل في الإحساس بالامتلاء والإحساس بالغثيان والرغبة في التجشؤ بكثرة وتزداد احتمالية الإصابة بحرقان المعدة وعسر في الهضم في الحمل للسيدات المصابة بحالة عسر الهضم قبل الهضم.

أسباب حرقان المعدة في الحمل

توجد عدة أسباب لحرقان المعدة في الحمل من أهمها ما يلي:

  • حدوث تغير في الهرمونات خلال مدة الحمل تؤدي لزيادة في ارتخاء عضلات المريء وبصفة خاصة العضلة العاصرة المريئية السفلى. 
  • مما يؤدي لخروج حمض المعدة والشعور نحو المريء وإحداث حرقان وبصفة خاصة عند الاستلقاء أو تناول وجبات تحتوي على قدر كبير من الدسم.
  • نمو حجم الجنين وزيادته داخل الرحم وتمدده يشكل ضغط على المعدة إضافي مما يؤدي لدفع محتويات المعدة وحمضها نحو المريء ومن ثم الإصابة بحرقان المعدة في الحمل.
  • خلال الأشهر الأولى من الحمل تقوم عضلات المريء بدفع الطعام نحو المعدة بشكل أبطأ. 
  • ومن ثم يظل الطعام في المعدة لمدة أطول وذلك لإعطاء الوقت الكافي لامتصاص كمية كبيرة من الغذاء تكفي للأم والجنين.
  • لكن هذا يتسبب في زيادة فرص حرقان المعدة في الحمل.

علاج حرقان المعدة للحامل

يمكن علاج حرقان المعدة في الحمل عن طريق مجموعة من الوسائل والتي تتمثل في الآتي:

  • تناول قدر قليل من الطعام في الوجبة الواحدة وتناول عدد كبير من الأحيان على مدار اليوم 
  • يستحسن شرب المياه بكثرة فيما بين الوجبات. 
  • أخذ الطعام وأكله ببطء شديد لهضم كل قطمة عن طريق مضغها جيدًا.
  • الإبتعاد عن أكل الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من الدسامة خاصة قبل الذهاب إلى النوم.
  • تجنب أخذ المأكولات والمشروبات التي تؤدي للحرقان مثل المشروبات الغنية بالكافيين والمواد الغازية والأطعمة التي تحتوي على مواد حارة ومواد دهنية.
  • ينبغي عدم ارتخاء ملابس ضيقة خاصة حول محيط الخصر والمعدة كي لا تتسبب في ضغط إضافي عليها. 
  • المحافظة على قوام نحيف ووزن مناسب والابتعاد عن السمنة.
  • استعمال وسادات أثناء النوم لرفع الجزء العلوي من الجسم. 
  • عدم النوم على الجانب الأيسر لأن ذلك يتسبب في إحداث نزول الحامض من المعدة بسهولة إلى المريء لأن المعدة تكون في مكان أعلى من الطبيعي.
  • أخذ قدر قليل من العلكة الخالية من السكر، لأن ذلك يساهم في تحفيز إفراز اللعاب القاعدي الذي يعمل على معادلة الحمض الذي يأتي من المعدة.
  • استهلاك قدر من الحليب لأنه يساهم في الحد من أعراض الحرقان.

أدوية يمكن أخذها في الحمل

هناك بعض الأدوية التي تعالج حرقان المعدة في الحمل وهى آمنة جدا على الجمل من أهمها:

  • مضادات الحموضة التي يتمناها تناولها دون وصف الطبيب مثل حبوب القرط مالوكس، و رينيه.
  • ولكن قد تحدث بعض الآثار الجانبية المتمثلة في الستور بإمساك نتيجة الأمونيا والكالسيوم. أو الإصابة بالإسهال نتيجة احتوائها على الماغنسيوم. 
  • ولكن اذا بقيت الأعراض مستمرة رغم استخدام معدلات الحموضة ينبغي زيارة الطبيب لعدم تحور الحالة لارتفاع المريء.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة