وصفات تساعد في التخلص من الرشح بسرعة

نها علي17 فبراير 202410 مشاهدةآخر تحديث :
وصفات تساعد في التخلص من الرشح بسرعة

الزكام أو الرشح هو التهاب فيروسي يهاجم الجهاز التنفسي، ويتم إطلاق بعض المسميات على هذه العدوى المعروفة باسم التهابات البلعوم الأنفي أو الرشح ونزلات البرد، ويعد الزكام من الأمراض المناعية المعدية والتي يمكن أن تنتقل بسرعة من شخص لآخر عن طريق السعال أو الرزاز أو قطرات الهواء، أو أثناء لمس الأسطح المليئة بالميكروبات، لذا ينصح بضرورة اتباع الطرق الوقائية التي تحد من الإصابة بالزكام، وفي النقاط التالية سنذكر لكم طريقة التخلص من الرشح بسرعة. 

التخلص من الرشح بسرعة

يمكنك اتباع هذه النصائح من أجل التخلص من الرشح بسرعة:

  • تناول الكثير من السوائل الدافئة والعصائر وبالأخص عصير الليمون الدافئ من أجل اذابة البلغم وتقوية المناعة.
  • تجنب تناول الكحول أو القهوة ا النسكافيه.
  • احرص على تناول العسل من أجل أن تقاوم الرغبة في السعال ويمكنك إضافة العسل إلى بعض المشروبات الدافئة ويمكنك وضعه على عصير الليمون الدافئ.
  • استخدم المحلول الملحي من أجل تنظيف الحلق، والتخلص من البلغم، وتخفيف حدة الالتهابات.
  • يمكنك تناول بعض الأكلات الخفيفة مثل شرب حساء الشوربة الساخن الذي يعمل على تهدئة المعدة.
  • تجنب الخروج أثناء إصابتك بنزلات البرد أو الإصابة بحمى شديدة منعا للتعرض للالتهابات الرئوية.

علاج الزكام بالأدوية

بإمكانك استخدام بعض العقاقير الطبية من أجل الحد من الأعراض الناتجة عن الزكام ولكنها لا تكون سبب في منع الإصابة به أو التعافي منه بشكل تام وسريع لان دور البرد ياخذ دورته كامله، وهذه الأدوية يتم منع اعطائها للأطفال الأقل من عمر السادسة:-

  • تناول بعض مسكنات التي تساهم في تخفيف حدة الشعور بالألم وتعمل على خفض درجة الحرارة ومثال ذلك تناول الأسيتامينوفين.
  • تناول أقراص المص التي تعمل على تخفيف التهابات الحلق وتقليل الشعور بألم في الحلق.
  • استخدام بعض الأدوية التي تساعد على تسهيل عملية التنفس وإزالة احتقان الانف، باستخدام البخاخ المخصص لذلك أو تناول بعض الأقراص الفموية، وينصح بعدم استخدام بخاخ الأنف لأكثر من ٣ إيام.
  • أخذ الأدوية التي تعمل على اذابة البلغم وتقلل من سيلان الأنف.

الوقاية من الزكام

لا يوجد طرق وقائية لمنع الإصابة بالزكام ولكن يمكنك اتباع بعض التعليمات التي تحد من احتمالية الإصابة بالزكام، وذلك من خلال اتباع النصائح والتعليمات الآتية:-

  • عند لمس أي سطح ملوس لابد من الاعتناء بغسل اليدين جيدا، وعدم لمس الفم والأنف دون التأكد من خلو اليد من الجراثيم والميكروبات.
  • عدم مشاركة مناديل والاواني والمناشف وأيضا الأكواب والملاعق مع الآخرين.
  • تعقيم الأسطح باستخدام الكحول باستمرار.
  • عند الرغبة في العطاس أو السعال قم بتغطية الأنف بمنديل، وذلك لتجنب نقل الجراثيم للآخرين وانتشار الفيروسات.
  • الحرص على جفاف المنزل وذلك لأن الرطوبة تكون سبب في الإصابة بنزلات البرد في فصل الشتاء.

مضاعفات الزكام

قد ينتج عن الإصابة بالزكام بعض المضاعفات الآتية والتي سنذكرها لكم على هذا النحو:-

  • عندما تمتلئ الحويصلات الهوائية بالسوائل يصاب الإنسان بالالتهاب الرئوي، وذلك نتيجة الإصابة بنزلة برد، وقد تظهر بعض الأعراض على المريض مثل الشعور بعدم القدرة على التنفس وألم شديد في الثدر، والحمى.
  • التهاب الأذن الوسطى، والاصابة بالتهاب شديدة في الحلق.
  • الإصابة بالخانوق.
  • التهابات مضاعفة في القصبة الهوائية.
  • إلتهاب الشعب الهوائية والتي ينتج عنها صفير وخروج أصوات عند التنفس والسعال والصحة الشديدة وشعور بضيق في التنفس، وفي أغلب الحالات المصابة بالالتهاب الفيروسي تُشفى دون علاج، ولكن إذا كانت الإصابة نتيجة الالتهابات البكتيرية يكون من الضروري تناول المضادات الحيوية.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة