دراسة الطب النبوي والتداوي بالأعشاب

نها علي15 مايو 202320 مشاهدةآخر تحديث :
دراسة الطب النبوي والتداوي بالأعشاب

بدأ الطب النبوي والتداوي بالاعشاب وتطور بمرور السنين، وزاد انتشاره في أوروبا بعدما فتح المسلمون الأندلس، ومن ثم تطور إلى أن وصل إلى أمريكا، وصار الأطباء يعالجون المرضى بالأعشاب حتى بداية عام 1224، ووجدت العديد من المؤلفات عن استخدام الأعشاب في التداوي، وفُتحت أول صيدلية قائمة على العلاج بالأعشاب فى إيطاليا، ووضح الرسول عن أهمية التداوي والعلاج بالأعشاب، وحث أصحابه في استخدام النباتات العشبية مثل: نبات القسط، نبات حبة البركة، الزنجبيل، فلم يخلق الله داء إلا وخلق له دواء لعلاجه.

الطب النبوي والتداوي بالأعشاب

استخدم الإنسان قديمًا قبل تطور علم صناعة الأدوية بالأعشاب، والعسل، وبعض النباتات، والخضروات للعلاج، مع العلم بان هذة الفوائد لكثرتها، لا تغني عن زيارة الأطباء المختصين للوصول إلى العلاج الصحيح،  وسنذكر بعضا منها الحث على استخدام الطب النبوي والتداوي بالأعشاب:

الزبيب

من أطيب ما يأكل، واستخدم في الطب النبوي والتداوي بالأعشاب لكثرة فوائده، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يأكله بكثرة، وفوائده كما يلي:

  • مكمل غذائي، حيث يحتوي على البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد،والمغنيسيوم، والنحاس، وكذلك فيتامينات مثل فيتامين ب، وفيتامين ج.
  • يحتوي على مضادات للأكسدة.
  • يقلل من ضغط الدم، ويوصى باستخدامه في مرضى الضغط المرتفع.
  • يحمي الجسم من زيادة كوليسترول الدم، ولهذا فإنه يقي من الأمراض المتعلقة بالقلب.
  • يقلل كمية الدم أثناء الدورة الشهرية، ولهذا ينصح ينصح بكثرة استخدامه في الطب النبوي والتداوي بالاعشاب.
  • يستخدم في علاج الكحة، حيث يعمل كطارد للبلغم.
  • يساعد على تقوية الذاكرة.
  • يقلل من حدوث الالتهابات.
  • يحمي الجسم من السرطانات المختلفة.
  • له خصائص مقاومة للميكروبات، والفيروسات.
  • يكسب الأسنان اللون الأبيض، حيث يمنع تكون الطبقة الجيرية عليها.
  • يحمي العظام من الضعف، ويقويها؛لاحتوائه على الكالسيوم.
  • وملين لحالات الامساك.
  • يعالج التهابات الحبال الصوتية.

نبات الحلبة

بدء استعمال الحلبة قبل الآف السنين، واستخدمت في الطب النبوي والتداوي بالاعشاب لقيمتها وفوائدها، وتمثلت في ما يلي:

  • تكثر من الحليب للسيدات المرضعات.
  • تعطي شاربها سعرات حرارية قدرها 35 كيلو كالوري.
  • تساعد فى تنظيم مستوى سكر الدم
  • تحسن الحلبة وظيفة البنكرياس، وتحسن من وظائف الأنسولين.
  • تقلل السكر الممتص من الأمعاء.
  •  تقلل من مستوى كوليسترول الدم، وتقي من أمراض القلب.
  • تعالج مشاكل الجهاز الهضمي، فشرب كوب واحد منها يقوم بدور الأدوية التى تقلل الحموضة، والتهابات الأمعاء، وتساعد على إتمام عملية الهضم، وعلاج الإمساك.
  • يؤدي شرب الحلبة إلى تفتيت حصوات الكلى، ومنع تكوينها.
  • اتسع استخدام الحلبة في وصفات العناية بالبشرة، حيث لها فوائد كثيرة في الطب النبوي والتداوي بالأعشاب كما يلي:
  • تساعد على الترطيب الشديد للجلد.
  • تكسب الجلد النعومة.
  • تعطي الجلد المرونة، وتجعله مشدوداً.
  • علاج حبوب الشباب.
  • تقوم بتقشير البشرة، حيث تحتوي على حمض الساليسيليك.
  • تخفي تجاعيد البشرة، وتساعد على شد الجلد.
  • لها فوائد عديدة للشعر، مثل:
  • تمنع تساقط الشعر، تعالج الصلع.
  • تزيد طول الشعر، وتعالج الشعر الخفيف.
  • تخفى قشرة الشعر، لفاعليتها في القضاء على الفطريات، والبكتيريا.
  • تلعب دور هام في الصحة الجنسية والجسدية للرجال،حيث تزيد من هرمون التستوستيرون ، الذي يترتب عليه ما يلي:
  • تزيد أعداد الحيوانات المنوية.
  • تقوي الرغبة الجنسية.
  • تقوي الانتصاب لدى الرجال.
  • تزيد القدرة الجسدية على التحمل.
  • تحسن المزاج، و تقاوم التوتر.
  • تعطي الحلبة للسيدات العديد من الفوائد، مثل:
  • تزيد من إفراز اللبن.
  • تقلل أعراض تكيس المبيض.
  • تقلل آلام الدورة الشهرية.
  • تضم مركب يشبة الإستروجين النباتي، ولهذا فقد تعمل على تكبير الثدي.
  • وبتجربه الكثيرين شرب الحلبة، وجد البعض بأنها تساعد على زيادة الوزن، بينما يري البعض الآخر بأنها تساعد على إنقاص الوزن.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة