حقائق عن الحزام الناري.. وطرق العلاج

نها علي16 أبريل 20249 مشاهدةآخر تحديث :
حقائق عن الحزام الناري.. وطرق العلاج

الهربس أو الحزام الناري هو مرض جلدي ينتج عن ضعف الجهاز المناعي، ويكون على هيئة طفح جلدي، ويسبب ألم شديد مع الشعور بالحكة، فضلا عن أن علاجه قد يستغرق وقت ليس بيصير وقد تظهر بعض الآثار الجانبية والأعراض على الأشخاص المصابين بالحزام الناري، وفي السطور التالية سنوضح لكم حقائق عن الحزام الناري وتوضيح تفصيلي لطرق العلاج وكيفية الوقاية من الهربس.

حقائق عن الحزام الناري

الحزام الناري هو نفس الفيروس الذي يكون سبب في الإصابة بجدري الماء وأغلب الأشخاص الذي تعرضت للإصابة بجدري الماء يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري على المدى البعيد، وذلك بعد أن يضعف الجهاز المناعي، او بسبب تقدم العمر والاصابة بالشيخوخة وتناول بعض الأدوية التي يكون لها آثار جانبية من أهمها الإصابة بالحزام الناري، واعراض الحزام الناري تتمثل في الشعور بالحكة والحرقان وألم شديد في أعصاب وأوتار الجسم، بالإضافة إلى الشعور بالتوتر والضغط النفسي نتيجة الألم الشديد الذي يشعر به المصاب.

مضاعفات الحزام الناري

وفقا للابحاث العلمية التي تمت فإن حدوث مضاعفات خطيرة للحزام الناري أمر محتمل حدوثة ولكن بنسبة بسيطة، حيث أن عشرة في المائة فقط من الأشخاص المصابة بالحزام الناري نجدها يعانون من ألم عصبي غير محتمل وقد يستمر هذا الألم لعدة أيام أو سنوات طويلة، فضلا عن أن الحزام الناري الموجود بالقرب من العين قد يتسبب في الإصابة بالعمى أو حدوث شلل مؤقت في منطقة الوجه أو فقدان السمع، وهذا يحدث في حالات نادرة فقط وليس في كل الحالات.

الوقاية من الإصابة بالحزام الناري

يمكنك اتباع بعض الطرق التي تقلل من احتمالية الإصابة بالحزام الناري، وهذا يتمثل في القيام بالاتي:-

  • القيام بالحصول على اللقاح الخاص بالحزام الناري، حيث أنه بنسبة ٩٠ في المائة يقلل من خطر الإصابة بالحزام الناري وإذا أصيب الشخص بالحزام الناري فإن أعراضه وشدة ألمه تكون أقل، لذا ينصح بضرورة إعطاء اللقاح للأشخاص البالغين أكثر من ٥٠ سنة.
  • فضلا عن إمكانية الحصول على اللقاح الخاص بالجدري الماء فهو يحد من احتمالية الإصابة بالحزام الناري ويقلل انتشار عدوى جدري الماء، وفقا للأبحاث التي تمت على الأشخاص الذين تلقوا اللقاح فإن نسبة عدم إصابتهم بالحزام الناري تخطت الخمسين في المائة.

علاج الحزام الناري

بإمكانك الشفاء من الحزام الناري من خلال اتباع الطرق الآتية:-

  • اللجوء إلى الطب من أجل علاج الحزام الناري ففي الكثير من الأحيان يصف الطبيب بعض الأدوية التي تقلل من انتشار هذا المرض والحد من شدة أعراضه، والعمل على عدم مضاعفة وتطور الحالة، وفي الغالب تكون الأدوية عبارة عن أنواع معينة من المضادات الحيوية وبعض المسكنات، وفي الغالب تستمر هذه الأعراض لمدة ٦ أسابيع، وفي الغالب لا يُعاد الإصابة مرة أخرى بالحزام الناري .
  • يمكنك اللجوء إلى بعض الطرق التي تخفف من الشعور بالألم والحكة مثل الاستحمام بالماء البارد.

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

يوجد بعض الحالات التي تستدعي زيارة طبيب مختصة في حال ظهور هذه الأعراض الآتية:-

  • إذا ظهر الحزام الناري بالقرب من منطقة العين وحصل انفجار للطفح الجلدي.
  • في حال كنت تعاني من ضعف شديد في الجهاز المناعي فإن الأمر يتطلب منك زيارة الطبيب على الفور لأن ضعف الجهاز المناعي يكون سبب في ظهور الكثير من الأمراض الجلدية ومن بينهم الحزام الناري.
  • إذا انتشر الطفح الجلدي بشكل كبير في كافة مناطق الجسم. 
  • الشعور بألم شديد مع انتشار الحزام الناري.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة