حبوب التقلصات للحامل.. لمعدة مرتاحة جدًا

نها علي3 أكتوبر 202325 مشاهدةآخر تحديث :
حبوب التقلصات للحامل 

حبوب التقلصات للحامل هي عقاقير تستعمل لتأخير الولادة مدة قصيرة تبلغ ٤٨ ساعة وذلك عند بدء المخاض في وقت مبكر من الحمل وقبل الميعاد المحدد، ويستخدم الأطباء تلك الأدوية لتأخير مسألة الولادة أثناء نقل المريضة إلى المكان المخصص أو المستشفى في حالات الولادة قبل الميعاد، ويعطي لها كبرتيت الماغنسيوم أو الكورتيكوستيرويد حيث يعملا على حفظ الجنين من الإصابة بالشلل الدماغي بسبب الولادة المبكرة.

حبوب التقلصات للحامل 

يستعمل الأطباء عدد من حبوب التقلصات للحامل لتأخير المخاض ومن أهمها ما يلي:

  • حاصرات قنوات الكالسيوم  مثل نيفيديبين. 
  • العقاقير الغير الستيرويدية التي تعمل كمضاد للالتهابات والمضادة للالتهابات الغير الستيرويدية مثل الإندوميثاسين. 
  • محاكاة البيتا تيربوتالين. 

أنواع الأدوية المضادة لتقلصات الرحم

  • لا يستطيع بيان أي نوع من العقاقير المضادة للتقلصات حيث لا توجد معلومات توضح أي تلك العقاقير هو الأفضل من بين العقاقير المتاحة.
  • ويختلف إستعمالها باختلاف ما يفضله الطبيب المعالج.
  • في أغلب المستشفيات يستعمل دواء تيربوتالين إن لم تكن السيدة يوجد خطر من حالة الولادة المبكرة لديها.
  • أما السيدات اللواتي قد يتعرضن لخطر كبير فيستخدم سلفات الماغنسيوم عادة، إذ هو الدواء الأفضل لدى الأطباء في تلك الحالات.
  • ينبغي أخذ الحيطة والتنبيه على عدم تناول حبوب التقلصات للحامل قبل أن يتم الحمل الأسبوع ال٢٤.
  • وقد يستعمله بعض الأطباء عند إتمام الأسبوع ٢٣ من الحمل.
  • يتجنب أغلب الأطباء وصف تلك العقاقير المضادة للتقلصات في حال وصول السيدة الأسبوع ال٣٤.
  • إلا أن بعض من السيدات يولدون في وقت متأخر حين يبلغ الحمل الأسبوع ال٣٦.
  • في أغلب الأحيان يمكن معالجة حالات الولادة المبكرة من خلال إعطاء السيدة الراحة الكاملة في الفراش وتناول السوائل بكمية كبيرة.
  • وأثناء تلك الفترة يجري لها فحوصات لبيان ما يتعرض له الجنين من الخطر.
  • وفي حالة عدم توقف تلك التقلصات يستطيع الطبيب الإستمرار بإعطاء العقاقير المضادة للانقباضات. 
  • وذلك بعد تحديد مدة الحمل وما قد يتعرض له من مشاكل وحالة الرئة وعمر الطفل.
  • وإذا تبين وجود خطر في الولادة المبكرة فإنه يمكن للطبيب أن يستعمل سلفات الماغنسيوم لمدة من ٢٤ حتى ٤٨ ساعة بجانب بعض العقاقير منها الستيرويدية للتحسين من أداء وظائف الرئة للجنين.
  • وإذا ما استمرت التقلصات بعد استعمال سلفات الماغنسيوم وجب عليه إجراء المزيد من الاختبارات الإضافية.

مدى فاعلية الأدوية المضادة للانقباضات

لقد ثبت علميًا بأن العقاقير المضادة للانقباضات لا تساهم في تأخير عملية الوضع لمدة كبيرة من الزمن، ولكن تستطيع تلك الحبوب لن تؤجل الولادة لأيام قليلة تبلغ عدة أيام فقط، وغالبًا ما تكون تلك المدة الكافية لأخذ المنشطات، إذ تحد حقت الستيرويدات من الأخطار التي يمكن للجنين أن يتعرض لها أثناء الولادة المبكرة.

مضاعفات الأدوية المضادة التقلصات

ينبغي عدم استعمال العقاقير المضادة للتقلصات لأنها قد تكون مضرة بشكل أكبر من فائدتها وذلك يكون عند السيدات اللواتي لديهم مشاكل من تسمم الحمل أو مصابة بنزيف حاد أو من لديهم عدوى فى الرحم أو تسمم الحمل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة