تحسين نفسية الطفل.. أهم المشاكل التي يتعرضون لها

نها علي18 نوفمبر 202317 مشاهدةآخر تحديث :
تحسين نفسية الطفل.. أهم المشاكل التي يتعرضون لها

تحسين نفسية الطفل، التربية النفسية الصحية للأطفال هى أمر هام وضروري، لذا اهتم علم النفس قديما وحديثا بأسلوب التربية النفسية السليمة للأطفال وأهتم كثيرًا بوضع طرق وأساليب للتعامل بها مع الطفل صاحب النفسية السيئة أو التي لديهم مشاكل نفسية، بل أن الأمر تخطى ذلك واعتنى علم النفس بكيفية تواصل الطفل مع الآخرين من حوله وكيفية اكتشاف مواهبهم المبكرة وكيفية احترام الطفل لذاته وطرق تحفيزه لتعزيز العلاقات الاجتماعية بالعائلة وبمن حوله.

كيفية تحسين نفسية الطفل

يوجد الكثير من الحلول للمشاكل النفسية التي يتعرض لها الطفل وتساهم في تحسين نفسية الطفل للأفضل، ومنها ما يلي:

  • التواصل الدائم مع الطفل من قبل الوالدين: ينبغي على الوالدين تقديم العناية والاهتمام الكافي للطفل وتفريغ وقت مخصص للحديث معه والتواصل والاستماع إليه. 
  • كما ينبغي توضيح أحاسيس ومشاعر الحب له عن طريق التواصل اللفظي أو الجسدي كالابتسامة.
  • أهمية الدعم النفسي من أجل تحسين نفسية الطفل عن طريق تشجيعه ومدحه بصفة دائمة.
  • الحرص على إعطاء الطفل قسط كاف من الراحة والنوم.
  • يساعد أخذ الطفل مقدار كافي من النوم الجيد في مساندته وتقوية إرادته على التغلب على القلق والتوتر مما يؤدي بدوره لتحسين الحالة النفسية والمزاجية
  • ممارسة الرياضة وتحفيز الطفل على أدائها وممارستها بصفة يومية وذلك لأن الرياضة تساهم في اكتسابه الطاقة العالية واللياقة البدنية، وتعتبر وسيلة لإفراغ كافة الطاقات السلبية.
  • تعزيز دور الطفل بالعائلة: أخذ رأي الطفل في العديد من القرارات من الأمور الصحية التي تشعره بأهميته وقيمته داخل العائلة مما يساهم في دعم احترامه لنفسه ويزيد من تحسين حالته النفسية وإحساسه بالرضا نحو ذاته.
  • تعزيز العلاقات الاجتماعية للطفل ويجب أن يكون لدى الطفل أفراد آخرين بحياته وعدم قصر وحصر علاقاته الاجتماعية على والديه لأن ذلك يساعد بصفة كبيرة في زيادة الصحة النفسية للطفل،،ومن ثم يجب تحفيزه لتعزيز علاقاته الاجتماعية لأن ذلك يعمل على تحسين نفسية الطفل.
  • تنمية احترام الذات: حيث يمكن للوالدين مساندة الطفل ودعمه في زيادة احترامه لنفسه عن طريق الثناء عليه ومدحه بشكل دائم وواقعي ومميز مع عدم الإكثار والمبالغة بذلك، ويجب الإبتعاد عن مدح الطفل في المسائل التي لا يستطيع التحكم بها، وعلى الوالدين زيادة دعم وتنمية إحساس الطفل بالاستقلال النفسي وذلك عن طريق أعراضه فرصة للقيام ببعض الأمور الخاصة به مثل إعداد الطعام وتقديم المساعدات.
  • كل هذا يدعم إحساس الطفل بالاستقلال والاحترام للذات.
  • إعطائه الوقت الكافي للعب حيث يجب على الوالدين تخصيص وقت للعب مع أطفالهم بعيدًا عن العمل والواجبات والالتزامات المنزلية لأن ذلك يزيد من صحتهم النفسية ويساهم في ابعاده عن التوتر والقلق ويزيد من احساسهم بالسعادة لأن ذلك له دور هام في دعم وبناء علاقة قوية بين الأهل والطفل.

المشاكل النفسية التي يتعرض لها الأطفال

 قد يصاب الطفل بالعديد من المشاكل النفسية مثل القلق الذي يعيق إمكانية الطفل على المشتركة في الكثير من الفعاليات مع غيره من الأطفال، بالإضافة إلى إصابته بالاكتئاب وإحساسه بالحزن وفقدانه للشغف والخلل في تناول الطعام مما قد يعرض صحة الطفل الجسدية لمضاعفات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة