القولون ضاغط على الكلى.. الأعراض والعلاج

نها علي18 أكتوبر 202320 مشاهدةآخر تحديث :
القولون ضاغط على الكلى.. الأعراض والعلاج

القولون ضاغط على الكلى، تنتج الإصابة بالقولون الإقفاري عندما يصبح تدفق الدم محدود في بعض من أجزاء الأمعاء الغليظة بصفة مؤقتة، ويدعى ذلك الجزء باسم القولون، وقد يكون تدفق الدم منخفض بسبب أن الأوعية الدموية ضيقة وتقوم بإمداد القولون بالدم، وقد يكون  يتسبب في قلة تدفق الدم نتيجة انخفاض في معدل ضغط الدم، وتؤدي مسألة إنخفاض معدل ضغط الدم وعدم إيجاد ما يلزم من أكسجين لإمداد ما تحتاج إليه خلايا الجهاز الهضمي. 

القولون ضاغط على الكلي

تتعد أعراض مشكلة القولون ضاغط على الكلي أو ما يسمى بالقولون الاقفاري وهي كما يلي:

  • احساس بألم أو تقلصات حادة في منطقة البطن،،د وقد تحدث تلك الأعراض بشكل فجائي أو قد يكون ذلك مع مرور الوقت.
  • ملاحظة دم داكن بالبراز.
  • نزول الدم من فتحة الشرج.
  • الرغبة الملحة في التبرز.
  • يزداد خطر الإصابة به عند التعرض لأعراض في الناحية اليمنى من منطقة البطن، وهي أقل انتشارًا عند مقارنتها بالالتهاب الذي يصيب الجهة اليسرى.
  • يرجح أن الأفراد الذين يصابوا بالتهاب القولون في الناحية اليمنى بمشاكل طبية أخرى مثل ارتفاع في معدل ضغط الدم وأمراض الكلى.
  • يتعين عليهم الخضوع لعملية جراحية. 

متى يجب زيارة الطبيب

  • في حال الإحساس بألم حاد في منطقة البطن هنا يتعين زيارة الطبيب على الفور.
  • الألم يجعلك غير قادر على الراحة لحد أنك غير قادر على الجلوس.
  • وعند تعرضك لبعض الأعراض التي تثير القلق كالإسهال ينبغي الاتصال بالطبيب. 
  • التشخيص والعلاج بشكل مبكر يمكن أن يساعد في حفظك من هذا المرض.

أسباب الإصابة بإلتهاب القولون الاقفاري

يمكن معرفة السبب الصحيح في كل الأحوال التي تجعل القولون ضاغط على الكلى، وتوجد عوامل عديدة ترفع من فرص احتمال التعرض بالإصابة بالقولون الإقفاري هي كالتالي:

  • تجمع الترسبات الدهنية على جدران الشرايين وهو ما يسمى بتصلب الشرايين. 
  • انخفاض معدل ضغط الدم المقترن بجفاف في الجسم.
  • التعرض لإصابة جسدية.
  • فشل في القلب.
  • التعرض لصدمة نفسية.
  • إجراء عملية جراحية. 
  • تعرض الأمعاء للإنسداد نتيجة نسيج ندبي أو الإصابة بورم أو فتق. 
  • القيام بأحد جراحات القلب أو الأوعية الدموية. 
  • إجراء أحد جراحات الجهاز التناسلي الأنثوي أو اداء جراحة في الجهاز الهضمي.
  • تعاطي وادمان الكوكايين. 
  • سرطان القولون. 
  • بعض الاضطرابات الصحية التي تحدث تأثير في الدم والتهاب الأوعية الدموية أو ما يطلق عليه الالتهاب الوعائي.

دور الأدوية في الإصابة بالتهاب القولون الإقفاري

قد تتسبب استعمال بعض الأدوية في الإصابة بالتهاب القولون الإقفاري رغم أن ذلك يوجد في حالات نادرة الحدوث، ومن أهمها ما يلي:

  • تناول بعض الأدوية التي تعالج الصداع النفسي.
  • استخدام المضادات الحيوية. 
  • أخذ الأدوية الهرمونية وبصفة خاصة الاستروجين. 
  • استخدام بعض العلاجات الكيميائية. 
  • بعض الأدوية التي تستعمل كحل لمشكلة القولون المتهيج وعلاجه. 
  • العقاقير التي تتضمن على مفعول أفيوني.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة