ما هو حكم الجماع في الدبر

نها علي29 يوليو 202347 مشاهدةآخر تحديث :
ما هو حكم الجماع في الدبر

الجماع في الدبر، العلاقة الحميمية بين الرجل وزوجته من أكثر العلاقات خصوصية، والتي يسعى كل طرف فيها بمساعدة مشاعر الطرفين الآخر، بالإضافة إلى أنه تحقق لكل منهما الاستمتاع الكامل بما يتفق مع الشرع، ومن أكثر الأسئلة التي يريدها البعض هو حكم الجماع في الدبر، وهل هو مباح ام أنه معذور ومنهي عنه، كل ذلك سيتم مناقشته بشكل أكثر وضوحا في السطور القادمة.

الجماع في الدبر

لقد أوضح الشرع حكم الجماع في الدبر ويتم توضيحه على هذا النحو:-

  • لقد حرم الله على الرجل أن يجامع زوجته من الدبر، ففي قوله تعالى  “وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ”، فلقد تم تحريم الجماع أثناء فترة الحيض منعا للاذى، وتم تفسير ذلك بالقياس أيضا وقال البعض أن الدبر أيضا أولى بالنهي والتحريم، وذلك بسبب عظيم الأذى الذي ينتج عنه.
  • أيضا قوله تعالى :

“فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ” والمقصود هنا هو اتيان الزوجة من القبل وليس الدبر.

  • أيضا السنة النبوية أوضحت مدى التحذير والنهي عن جماع الرجل لزوجته من الدبر، وكان معنى الحديث شديد التحذير في أن الله سبحانه وتعالى لا ينظر إلى الرجل الذي يأتي زوجته من الدبر.
  • أيضا في الإجماع قام العديد من الفقهاء على التأكيد على تحريم ممارسة الجنس الشرجي، وأبرزهم ابن القيم والماوردي، والزيلعي والعيني وغيرهم من كبار الفقهاء المألوف برأيهم في الأحكام الدينية التي لا تقبل خلاف.

أضرار الجماع في الدبر

الكثير من الأضرار الناتجة عن الجماع في الدبر، أبرزها الاتي:-

  • إصابة العضلة الشرجية بضعف شديد، وينتج عن ذلك خروج الريح وأيضا البراز بشكل لا إرادي.
  • كما أنها تشكل خطر كبير على إصابة فتحة الشرج بالبواسير.
  • ارتفاع نسبة الإصابة بما يعرف باسم الشق الشرجي.
  • كما أن بعض النساء تصاب بثقب شديد في جدار المستقيم.
  • أيضا ينتج عن الجماع الشرجي حدوث نزيف شديد.
  • تعرض البعض إلى عدوى شديدة يتم انتقالها عن طريق الاتصال الجنسي.
  • يتسبب في الإصابة بمرض الإيدز، فالجماع عن طريق الدبر يسهل نقل عدوى الفيروسات الناتجة عن نقص المناعة.
  • يتسبب في ظهور الأمراض الجنسية الشهيرة مثل الزهري، والهربس، والكلاميديا التي تنتقل بسهولة من خلال الجماع الشرجي.

الوقاية من مخاطر الجنس الشرجي

يتم تقديم النصيحة بشكل عام بضرورة تجنب إتيان المرأة من فتحة الشرج، ولكن البعض يقدم نصائح تقلل من الأضرار الناتجة عن ممارسة الجنس الشرجي رغم علمهم بالتحريم الكلي له، واغلب الطرق الوقائية هي:-

  • الاستعانة بالواقع الذكري أثناء العلاقة الحنسبة، وذلك منعا لانتقال العدوى الجنسية.
  • تناول عصافير طبية وقائية قبل الإقدام على ممارسة العلاقة الجنسبة، وذلك للوقاية من الإصابة بفيروس نقص المناعة.
  • الاستعانة ببعض أنواع المواد المزلقة والملينات التي تساهم في مرور الواقي الذكري دون إصابته بأي خدوش ومن ثم إصابة العضو بعدوى فيروسية، بالإضافة إلى تجنب حدوث نزيف في منطقة الشرج نتيجة عدم وجود عضلات مرنة وانسيابية في هذا المكان.

الجنس الشرجي

تم إيضاح تعريف صريح للجنس الشرجي، ويمكن تفسيره على هذا النحو:-

  • عملية اتصال جنسي بين الرجل والمرأة، حيث أنه يتم ايلاج العضو الذكري في فتحة الشرج.
  • تحمل تلك الممارسة الخاطئة تبعات وآثار سيئة وسلبيات على صحة ونفسية الطرفين، فهو من الممارسات الغير أمنه تماما.
  • كما أن العلاقة الآمنة والسليمة كما هو معروف والتي يستمتع بها الرجل بزوجته وتستمع أيضا الزوجة بزوجها هي العلاقة الطبيعية وهي إتيان المرأة من القبل أي الفرج.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة