أعشاب مهدئة للسعال والكحة

نها علي28 أغسطس 202311 مشاهدةآخر تحديث :
أعشاب مهدئة للسعال والكحة

أعشاب مهدئة للسعال، من أكثر الأعراض الشائعة التي قد يتعرض لها أفراد الأسرة خاصة الأطفال هو السعال وقد يكون عرض نتيجة الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا خاصة في فصل الشتاء، وأن الإهمال في علاجه قد يحدث مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بالتهاب رئوي حاد، والسعال قد يكون جاف أو مصاحب للبلغم، وإليكم أفضل أعشاب مهدئة للسعال.

أعشاب مهدئة للسعال

توجد الكثير من أعشاب مهدئة للسعال وجميعها مواد طبيعية يمكن تحضيرها في المنزل بكل سهولة تعمل على تهدئة السعال والتخلص منه، ومن أهمها ما يلي:

العسل الأسود

  • يتميز العسل الأسود بأنه شديد اللزوجة ، وعند تناوله فإنه يعمل على تغليف بطانة الحلق.
  • مما يحد من الكحة والألم.
  • أغلب أنواع العسل أجريت عليها دراسات لاستعمالها في الحد من السعال هو العسل الأسود أو الداكن.
  • حيث أثبت بحث أجري عام ٢٠٠٧ أن العسل له فعالية أكبر من علاج السعال الليلي الشائع.
  • لما له من خصائص مضادة للالتهابات ويمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والأكسدة وهذا يساعد بدوره في إحداث تأثير مريح .
  • ويساهم في محاربة الالتهابات والتخلص منها، كما أنه يحفز الجهاز المناعي.
  • ويمكن أخذ العسل العادي عن طريق إضافته إلى الشاي الدافئ الذي قد يزيد من اثره الايجابي في تهدئة السعال

الماء المالح للغرغرة 

  • يساهم الماء المالح في الغرغرة على القضاء على البكتيريا. 
  • كما أنه يعمل على تذويب المخاط.
  • يعمل على إذابة المخاط في الحلق وافراغه. 
  • تنظيف الجيوب الأنفية، ومن ثم القضاء على السعال بشكل أسرع.
  • كما تساهم في الحد من التهيج والتورم الذي يكون ناتج عن السعال الدائم.
  • رغم أن أغلب الأشخاص يفضلون الماء الدافئ في عمل الغرغرة إلا أن الماء البارد قد يحدث نفس التأثير.

الزنجبيل 

  • هي عشبة ونبتة تستعمل في الغالب كمكمل غذائي.
  • ويساهم في حل الكثير من المشكلات الصحية مثل نزلات البرد والغثيان.
  • ومثله مثل العسل يحتوي على مركبات نشطة بيولوجيا.
  • كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا والأكسد والالتهابات.
  • يتسم الزنجبيل بطعمه الحار الذي يزيد من فرصة إنتاج حجم اللعاب الذي يساهم بدوره في التخلص من جفاف الحلق والفم.
  • يتناول أغلب الناس الزنجبيل عن طريق الزنجبيل الطازج أو البودرة
  • لزيادة قدرة و فاعلية الزنجبيل في تهدئة السعال يمكن إضافة الشاي والعسل عليه.

استنشاق البخار

  • يساهم استنشاق البخار في الحد من احتقان الأنف ويجعل عملية نفخ الأنف بصورة أسهل وأبسط.
  • في حال تعرض الشخص لتنقية الأنف الخلفي عليك بإخراج وإفراز المخاط الموجود في الحلق.
  • بما أن البخار يساعد في ترطيب الحلق الملتهب فإنه يخفف الآلام أيضًا. 
  • وللإحساس براحة مؤقتة استنشق البخار الصاعد من إناء به ماء مغلي.
  • استخدم منشفة على رأسك لعينك في عملية حبس البخار.
  •  لكن تجنب الاقتراب من إناء الماء المغلي أكثر من اللازم حتى لا تتعرض لحروق في الوجه.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة