أعشاب جارسينيا للتخسيس وإنقاص الوزن

نها علي10 فبراير 2023311 مشاهدةآخر تحديث :
أعشاب جارسينيا
أعشاب جارسينيا

أعشاب جارسينيا تستخدم لإنقاص الوزن بسرعة وفعالية وآمنة ودون إلحاق أي أضرار بالجسم، ويتوافر عدة أشكال طبية للأعشاب مثل الشاي والأقراص والكبسولات لكي تناسب جميع المتطلبات، وترضي جميع الأذواق، وفيما يلي سنعرض لكم فوائد الأعشاب وطريقة استخدامها، والجرعة المثلى لاستخدامها، وموانع الاستخدام والأضرار الناتجة من الإسراف في استخدام الأعشاب بشكل خاطئ.

أعشاب جارسينيا

يتم استخلاص أعشاب جارسينيا من نبات استوائي ينمو في منطقة جنوب شرق آسيا، وله دور في خفض مستوى السكر في الدم، كذلك خفض نسبة الكوليسترول في الدم، لذلك اتجه العلماء لاستخدام أعشاب جارسينيا في منتجات إنقاص الوزن التي تستخدم في أنظمة الريجيم.

استخدامات أعشاب جارسينيا

أكدت التجارب فعالية أعشاب جارسينيا في إنقاص الوزن وخاصة إذا تم تناولها مع اتباع حمية غذائية، وممارسة التمارين الرياضية، حيث أن المواظبة على تناول أعشاب جارسينيا يوميًا يساعد في إنقاص الوزن بقيمة 880 جرام خلال أسبوعين فقط.

فوائد أعشاب جارسينيا لإنقاص الوزن

ينصح الأطباء باستخدام نبات جارسينيا للاستفادة بفوائده العديدة والتي سنذكر منها على سبيل المثال ما يلي:

  • سد الشهية وتقليل كمية الطعام الذي يتناوله الفرد وذلك لأن قشرة نبات الجارسينيا تحتوي على مادة حمض هيدروكسي سيتريك المعروفة بقدرتها على رفع مستوى هرمون السيروتونين في الدم مما يؤدي إلى سد الشهية وتقليل الإحساس بالجوع.
  • تفليل انتاج الدهون في الجسم وذلك لأن نبات الجارسينيا له القدرة على تثبيط عمل أنزيم تصنيع الدهون في الجسم.
  • تقليل تراكم الدهون في منطقة البطن والأرداف.
  • تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • ذلك بالإضافة إلى قدرتها على تحسين الهضم وتنظيم حركة الأمعاء.

استخدامات أقل شيوعًا لنبات الجارسينيا

على الرغم من أن الاستخدام الأساسي لأعشاب الجارسينيا هو إنقاص الوزن وتقليل نسبة السكر والكوليسترول في الدم، ولكن الأطباء اكتشفوا بعض الاستخدامات الأخرى لذلك النبات من أهمها:

  • علاج ألام المفاصل .
  • مكافحة بعض أنواع السرطان مثل سرطان الفم.
  • علاج الاكتئاب وذلك لأن نبات الجارسينيا له القدرة على خفض هرمون التوتر ورفع نسبة هرمون السعادة في الدم.

الجرعة الموصي بها من نبات الجارسينيا لانقاص الوزن

يتم تحديد الجرعة طبقًا لعدة عوامل من أبرزها ما يلي:

  • العمر.
  • الوزن.
  • الحالة الصحية.

وتتراوح الجرعة الموصي بها بين 1500 مجم وحتى 4667 مجم يوميًا، وقد أثبتت الدراسات العلاجية أن المرضى الذين تناولوا نبات الجارسينيا بانتظام لمدة 8 أسابيع متصلة شعروا بتحسن في الحالة الصحية ونقص في الوزن، كما قلت نسبة الدهون في الدم على النحو التالي ذكره:

  • نقصت نسبة الكوليسترول الكلي في الدم بمعدل 6.3%.
  • بينما نقصت نسبة الدهون الثلاثية بنسبة 8.6%.

الأعراض الجانبية لتناول أعشاب جارسينيا لإنقاص الوزن

على الرغم من أن جميع الدراسات الطبية والعلاجية أكدت أن استخدام نبات الجارسينيا  في التخسيس وإنقاص الوزن آمن تمامًا وليس له أي أضرار، إلا أن هناك بعض الأعراض الجانبية التي قد تحدث في بعض الأحيان نتيجة للإسراف في استخدام هذه الأعشاب ومن أكثر هذه الآثار الجانية شيوعًا ما يلي:

  • صداع.
  • دوار ودوخة
  • جفاف الحلق.
  • غثيان.
  • ميل للقيء.
  • إسهال.
  • اضطرابات معوية.
  • تقلصات ومغص.
  • تليف الكبد.
  • رائحة كريهة للفم.
  • طفح جلدي وحساسية.

موانع استخدام أعشاب جارسينيا

يحذر الأطباء استخدام أعشاب جارسينيا في بعض الحالات نذكر منها ما يلي:

  • المرضى الذين يعانون من قصور الكبد وأمراض الكبد المختلفة.
  • مرضى الفشل الكلوي.
  • يحذر استخدامه أثناء الحمل والرضاعة.
  • يمنع استخدام الأعشاب للمرضى الذين يتناولون علاج لمرض السكري لأنها قد تؤدي إلى خفض السكر في الدم لأقل من معدلاته الطبيعية.
  • كما يمنع الأطباء المرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية ويتناولون أدوية لعلاج الاكتئاب من تناول هذه الأعشاب.
  • يحذر استخدام الأعشاب للأشخاص الذين يتناولون مكملات الحديد.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة